الأربعاء , نوفمبر 25 2020
الرئيسية / آخر الأخبار / بعد وفاة الطفل الثاني به.. الإبراشي يصف مسئولي نادي الرواد بـ القتلة
حلقة الإبراشي عن الطفل عمر ونادي الرواد
حلقة الإبراشي عن الطفل عمر ونادي الرواد

بعد وفاة الطفل الثاني به.. الإبراشي يصف مسئولي نادي الرواد بـ القتلة

كتب يوسف أحمد

استنكر الإعلامي وائل الإبراشي، واقعة وفاة الطفل “عُمر”، بهبوط حاد في الدورة الدموية أثناء تدريبات السباحة، في نادي الرواد بمدينة العاشر من رمضان.

وتأتي وفاة الطفل بعد أقل من 20 يومًا من وفاة طفل آخر لنفس السبب وهو الهبوط الحاد في الدورة الدموية وتوقف القلب.

ووصف الإبراشي إدارة نادي الرواد بـ “القتلة”، وذلك خلال تقديمه برنامج “التاسعة”، على شاشة التلفزيون المصري.

من جانبه علق شريف فتحي، المستشار القانوني للنادي، خلال مداخلة هاتفية في نفس البرنامج: “مينعفش تقول إحنا قتلة على النادي، لما النيابة تقول ذلك، ومفيش قاتل، والمهمل يضرب بالنار، ودور حضرتك كإعلام تقول لأولياء الأمور يعملوا فحوصات لأبنائهم قبل ما ييجوا للتدريب”.

الطفل عمر
الطفل عمر

فيما نشبت مشادة كلامية بين الإعلامي والمستشار القانوني للنادي، الأمر الذي دعا “الإبراشي” مرة أخرى إلى وصفه بالقتلة، قائلًا: “لا فيه قاتل، ليه نستهين بحاجة زي دي ومش ندق ناقوس الخطر، طفلين ماتوا عندك في خلال شهر، أنت مش عايز تعمل وقفة وتقول ليه الأطفال بيموتوا عندك، ولا حضرتك مستني الطفل الثالث يموت عندك”.

وأوضح “فتحي”، أن النادي قام بتوفير خدمة للأعضاء من خلال تواجد طبيب داخل النادي لإجراء رسم قلب وتحاليل بمبالغ بسيطة، لافتًا إلى أن الطبيب أخبر والدة الطفل عمر بمعاناته من مشكلة في القلب، وإن إدارة النادي لم يكن لديها علم بذلك، وأن والدة الطفل لم تخبر المدرب بالحالة الصحية لنجلها.

وتابع “فتحي” مستنكرا: “هو لما محمد عبدالوهاب مات في النادي الأهلي الناس قالت النادي قاتل؟ّ”.

شاهد أيضاً

إيداع رضيعة سلم عمارة العاشر من رمضان دار الرعاية بفاقوس

قررت نيابة العاشر من رمضان،برئاسة محمد عبد الودود، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار محمد الجمل، المحامى …

%d مدونون معجبون بهذه: