الرئيسية / آخر الأخبار / «ولادي طردوني».. العثور على سيدة مسنة من الزقازيق في محطة رمسيس
السيدة المسنة طردها أبناؤها
السيدة المسنة طردها أبناؤها

«ولادي طردوني».. العثور على سيدة مسنة من الزقازيق في محطة رمسيس

كتب منى السيد

لاقت صورة سيدة مسنة تبكي على أحد مقاعد محطة قطارات رمسيس، تفاعلا من رواد السوشيال ميديا، بعد أن نشرها مواطن يدعى يوسف صابر.

وقال المواطن في منشور له على «فيس بوك»، مع صورة السيدة المسنة، «ياجماعه الست دي اسمها منى عبداللطيف عبد الجليل، 59 سنه، ملهاش بيت ولا مأوى».

وواصل «شوفتها الساعة 1 بالليل يوم 30 سبتمبر اللي هو انهاردة عندها ذكرين مش راجلين سوري في اللفظ الست دي من الشرقية هي بتقول أن صاحب الشقه أخذها منها وطلعهم بره البيت وقعدت فتره مع بنتها».

وتابع «بنتها ماستحملتهاش وادتلها فلوس وقلتلها اتصرفي أنا مش هقدر اقعدك في البيت تاني وابنها الكبير قلها انه مش هيقدر يصرف عليها وابنها الصغير خلص جيش لعله بيحبها مش زي اخواته».

 وأكمل «ياريت يوصلها في أسرع وقت لأنها ست كبيره ومنهارة في العياط وهي مش محتاجة فلوس هي محتاجة بس مكان تنام فيه وهي متواجدة في محطه قطار رمسيس رصيف 8 ومش معاها أي تليفون».

السيدة المسنة طردها أبناؤها
السيدة المسنة طردها أبناؤها

 وأضاف «هي قالتلي أنا قاعده مش همشي من المحطة عشان مش لاقيه مكان تنام فيه اللي يقدر يساعدها يروحلها وليه الثواب والأجر بأذن الله والله الواحد كان فاكر ان الحاجات دي في الأفلام بس لكن طلعت في الواقع حسبي الله ونعم الوكيل».

وأكد المواطن أن السيدة أخبرته أن أبناءها تخلوا عنها بعد أن قام صاحب المنزل الذي كانت تمكث به بطردها وذهبت لنجلتها وتخلت عنها بعد أن أعطتها بعض الأموال.

وأشار بعض المعلقين على منشور صورة السيدة أنها من منطقة العصلوجي في مدينة الزقازيق، ولها ابن يدعي محمد ونجلتها تدعى “بارديس”.

وحصدت صورة السيدة «منى» دعما وتعاطفا وتفاعلا كبيرا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وفي الوقت نفسه هجوما حادا على أبناء السيدة.

شاهد أيضاً

محكمة جنايات الزقازيق

إحالة قاتل صديقه بالزقازيق إلى المفتي.. رفض ممارسة الشذوذ معه

كتب عبدالله محمود بعد 6 أعوام من التحقيقات والجلسات أسدلت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، الستار …

%d مدونون معجبون بهذه: