الرئيسية / آخر الأخبار / سهى عرفات تهددالسلطة الفلسطينية بفتح النار عليهم إن مسّوها
سهى عرفات

سهى عرفات تهددالسلطة الفلسطينية بفتح النار عليهم إن مسّوها

وكالات

بعد وصمها بالخائنة من قبل قيادات السلطة الفلسطينية؛ إثر إعتذراها للإمارات، السيدة «سهى عرفات» أرملة القيادي الفلسطيني الراحل «ياسر عرفات» تهدد بفتح النار في وجه كل من يحاول إيذائها أو الاقتراب من أفراد أسرتها.

وقالت عرفات، خلال مقابلة خاصة عبر التلفزيون الرسمي الإسرائيلي، إنها الآن تتحدث لأول مرة مع التلفزيون الإسرائيلي وترسل رسالة لا لبس فيها إلى مسؤولي السلطة الفلسطينية «إذا تسببوا في إيذائها هي أو أفراد عائلتها، فإنها ستقاوم بكل قوة».

وأوضحت «هناك تعليمات تصورني وكأنني خائنة، والتعليمات صادرة من مكتب أبو مازن. إذا حاولوا إيذائنا حتى بشعرة منا، فسوف أحمل المسؤولية على عاتق السلطة. إذا أرادوا فتح أبواب الجحيم، فسأفتح أيضا».

وأضافت «سأفتح أبواب جهنم عليهم، إذا رغبوا بفتح صفحاتهم. بطاقاتي هي ذاكرتي، وبحوزتي مذكرات ياسر. كتب عن كل منهم. إذا نشرت نقطة حول ما قاله ياسر عنهم فسأحرقهم أمام شعبهم».

أما عن الرئيس الفلسطيني «محمود عباس» أو «أبو مازن» كما يدعونه، فقد صرحت عرفات بأنها تكنّ له كامل المحبة والتقدير، إلا أنه يتم تضليله ممن يحيطون به، قائلة: «هو بعيد عن كل شيء لكنهم يضللونه. أنا أحب أبو مازن. كلهم يضللونه. الكل يضلله وينتظر اللحظة. لكن أبو مازن سيعيش 100 عام ويعيش أكثر من شمعون بيريز لأن صحته جيدة. لكن من حوله؟ يريدون تدمير عائلة عرفات. نحن أقوى، لدينا أناس أكثر منهم».

يُذكر أن هذه الأزمة اشتعلت إثر إعتذار السيد «عرفات» للإمارات عن إحراق علم الإمارات في الأراضي الفلسطينية فور الإعلان عن الاتفاق مع إسرائيل، حيث كتبت في تدوينة عبر حسابها على استغرام المُرفق بها صورة زوجها مع رئيس دولة الإمارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «أريد أن أعتذر باسم الشرفاء من الشعب الفلسطيني إلى الشعب الإماراتي وقيادته عن تدنيس وحرق علم الإمارات في القدس وفلسطين وعن شتم رموز دولة الإمارات الحبيبة».

شاهد أيضاً

الإمارات تمنع سفيرة كأس العالم 2018 من الخروج

منعت الشرطة الإمارتية سفيرة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018، الروسية فيكتوريا لوبيريفا، من الخروج من المنزل ضمن الإجراءات لمكافحة فيروس كورونا

%d مدونون معجبون بهذه: