أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / ماتت بالسكتة ليلة حنتها.. عروس بنها تستبدل فسان زفافها بالـ «كفن»
إسراء عروس بنها
إسراء عروس بنها

ماتت بالسكتة ليلة حنتها.. عروس بنها تستبدل فسان زفافها بالـ «كفن»

كتبت فاطمة محمد

فرحة الجميع بـ عروس بنها تبدلت، فملابس صديقاتها الملونة استبدلوها بأخرى سوداء ليودعونها في زفافها الأخير إلى المقابر.

وبدلا من أن يحتفل زوجها بعد ساعات من دعوة الجميع لحضور زفافه، كتب يرثي حبيبته على صفحته بـ«فيسبوك»، بكلمتين «عروستي في الجنة».

ماسبق هو ملخص مأساة عاشتها أسرة وأصدقاء الفتاة «إسراء م.» التي وافتها المنية فجأة بأزمة قلبية قبل ساعات من زفافها.

إسراء تدعو لفرحها ولا تحضره

وقبل ساعات من وفاتها دونت العروس إسراء، منشورا عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، تدعو من خلاله صديقاتها ومحبيها لحضور يوم حنتها وليلة زفافها.

وقالت العروس خلال منشورها، «الدعوة عامة للبلد كلها.. حنتي بكرة بعد صلاة العشاء في منزل رمضان عطية رزق، والفرح يوم الأربعاء في قاعة أوبن اير في الرملة، وعقبال عندكم بقى».

إسراء عروس بنها1
إسراء عروس بنها1

 تفاصيل وفاة عروس بنها ليلة حنتها: أصحي ياعروسة

ككل العرائس كان القلق والتوتر يسيطران على إسراء، قبل ليلة الزفاف، فأخبرت أسرتها أنها تشعر بألم في الجهة اليسرى من الصدر ناحية القلب.

 ناولها شقيقها كوبًا من الماء وقرص مسكن بعد أن جلست على سريرها، وخرج ليعود لها بعد دقائق، ليجدها استسلمت للنوم مرة أخرى، بحسب خال العروس رمضان عطية.

حاولت أسرة العروس إسراء إيقاظها مرة أخرى، لكن لم تكن هناك استجابة، ليحاول الأب إيقاظها بنفسه، مرددًا، “إصحي يا عروسة.. فيه عروسة تنام يوم حنتها”،  دون استجابة منها، ليتبين فقدانها للوعي.

تم نقل إسراء إلى المستشفى الجامعي، في محاولة لإسعافها ولكن كانت إرادة الله ومشيئة فوق كل اعتبار، إذ فارقت الحياة قبل الوصول لمستشفى جامعة بنها.

وأثبتت تحريات الأجهزة الأمنية بمحافظة القليوبية، أن وفاة الفتاة «إسراء م.»، قبل ساعات من زفافها، جاءت لأسباب طبيعية، نتيجة إصابتها بأزمة قلبية مفاجئة.

إسراء عروس بنها
إسراء عروس بنها

التهاني تتحول لعزاء والعريس يكتب: «عروستي في الجنة»

تحولت صفحات صديقات العروس الراحلة إلى دفتر عزاء حزنا عليها فبعد أن كانوا ينتظرونها بالأبيض للاحتفال بزفافها، ودعوها بالكفن بدلاً من ذلك.

فرحة الجميع تبدلت فملابس صديقاتها الملونة استبدلوها بأخرى سوداء ليودعونها في زفافها الأخير إلى المقابر.

زوجها بعد ساعات من دعوة الجميع لحضور زفافه، كتب يرثي حبيبته، «عروستي في الجنة»، وأهل بلدتها حولوا زفافها لسرادق عزاء ودعوات بالرحمة والمغفرة.

%d مدونون معجبون بهذه: