الأربعاء , سبتمبر 23 2020
الرئيسية / حال البلد / تفاصيل تعذيب الطفلة أميمة على يد ضابط مفصول وزوجته المغربية
الطفلة الضحية
الطفلة الضحية

تفاصيل تعذيب الطفلة أميمة على يد ضابط مفصول وزوجته المغربية

كتب عادل سعيد

واقعة بشعة كانت ضحيتها طفلة صغيرة تدعى أمنية إبراهيم فتحي عطية، 9 سنوات، كانت تعمل كخادمة لدى ضابط شرطة مفصول وزوجته المغربية وتقيم بمركز سيدي سالم في كفرالشيخ.

 وحيث قام الزوجان بتعذيب الطفلة وحرق أجزاء كبيرة من جسدها، وقامت الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض عليهما.

أقوال الطفلة أميمة في التحقيقات

وقالت الطفلة، في تحقيقات النيابة إنها تعمل خادمة عند الضابط المفصول وزوجته المغربية، واعتادا تعذيبها بإلقاء المياه الساخنة عليها، وكذا إلقاء مادة سائل الكلور على أماكن الحروق التي جرى سكب المياه الساخنة عليها.

وأضافت الطفلة في أقوالها أن المتهمين لم يكتفا بذلك بل واصلا وصلة التعذيب بقص شعرها، وإطفاء السجائر في أماكن حساسة من جسدها، وقطّعوا أجزاء بسيطة من أذنها بآلة حادة، دون معرفة أسباب فعلهما ذلك سوى معاملتها كخادمة تستحق العقاب من نفس النوع بسبب تأخرها في تنفيذ طلباتهما أحيانًا: “كانوا بيعذبوني بالمياه السخنة والسجاير والكلور من غير ما أعمل حاجة”.

فيما تبين من التقارير الطبية لحالة الطفلة إصابتها بحروق من الدرجة الأولى بنسبة 70%، وتشوهات بعينها تحتاج للتدخل الجراحي بمعرفة المختصين في طب العيون.

الطفلة الضحية
الطفلة الضحية

مجلس الوزراء يتدخل لإنقاذ الطفلة أميمة

ورصدت لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء، مجموعة من الصور تداولها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي للطفلة “أمنية” 9 سنوات،  يظهر عليها علامات تعذيب بدنى كبيرة وحروق بالغة فى جميع انحاء جسدها ومناطق حساسة.

وعلى الفور قام فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الاجتماعي بناء علي توجيهات  من د. نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، بالتواصل مع أحد أقارب الطفلة، والذى أشار إلى أن أبويها منفصلان، وأن الطفلة تعمل بأحد المنازل بالجيزة، وأن من تعمل لديهم مارسوا عليها أشكالا كبيرة من العنف الجسدي والتعذيب والحرق.

وعليه قام أعضاء فريق لجنة الاستغاثات الطبية بالتواصل مع ا.د حسن التطاوى مدير مستشفيات جامعة طنطا، وأفاد بقبول الحالة وتم استقبالها وحجزها بقسم الحروق والتجميل وعمل جميع ما يلزم طبيا، كما تم اخطار فريق التدخل السريع بالغربية وجار اتخاذ كافة الإجراءات الاجتماعية مع الطفلة.

وكشف الدكتور حسن التطاوي، المدير التنفيذي لمستشفيات طنطا الجامعي، عن حالة الطفلة “أمنية. ا”، 9 سنوات، ضحية تعذيب ضابط شرطة مفصول وزوجته كانت تعمل لديهما بمحافظة الجيزة.

وقال “التطاوي”، إن الحالة الصحية للطفلة مستقرة بنسبة كبيرة، لافتا إلى أنها محتجزة في قسم الحروق.

ولفت إلى أن هناك تعليمات من الدكتور مجدي سبع، رئيس جامعة طنطا، بمتابعة حالة الطفلة وتوفير كافة أوجه الرعاية الطبية لها، منوها بأن مستشفى طنطا الجامعي عمل منذ استقبال الطفلة الثلاثاء الماضي، على حجزها بقسم الحروق والتجميل وإجراء كافة الفحوصات الطبية لها، حيث كانت في حالة صعبة للغاية.

وأشار المدير التنفيذي لمستشفيات طنطا الجامعي، إلى الاستفادة من خبرات جميع أساتذة الحروق والتجميل في المستشفى لعلاج الطفلة.

ولفت إلى أنه يجرى متابعة حالة الطفلة الصحية من قبل رئاسة مجلس الوزراء، حيث تلقى اتصالا لمتابعة حالتها وتوفير أوجه الرعاية الطبية لها، موضحا أن كافة مستشفيات طنطا الجامعي تواصل عمل الليل بالنهار لرعاية المرضى دون تقصير، وتسعى لتوفير كافة أوجه الرعاية الطبية.

%d مدونون معجبون بهذه: