الرئيسية / حال البلد / القصة الكاملة وتحقيقات النيابة في واقعة «طفل العجان» بأسوان
الطفل محمد ضحية العجان
الطفل محمد ضحية العجان

القصة الكاملة وتحقيقات النيابة في واقعة «طفل العجان» بأسوان

كتب عادل السعيد

حادثة مروعة شهدته محافظة أسوان، خلال الأيام القليلة الماضية، كان ضحيتها طفل يبلغ من العمر 15 عامًا، أصيب بشلل في اليدين والقدمين، بعدما وضعه عامل بمخبز في عجان آلي، وتشغيله قبل أن يتركه بداخله يواجه مصيره.

تفاصيل الواقعة وتحقيقات النيابة

تفاصيل الواقعة البداية كانت في الثامن من شهر أغسطس الجاري عندما بُلِّغت الشرطة بإصابة الطفل محمد مصطفى شحات، البالغ من العمر خمسة عشر عامًا، جرَّاء حادث وقع له بالمخبز محل عمله بناحية سلوا بحري، بمركز كوم أمبو، بمحافظة أسوان، ونقله إلى المستشفى لتدهور حالته الصحية.

وأسفرت تحريات الشرطة، عن تعدي المتهم “م ف”، على الطفل المجني عليه، بوضعه بإناء العجين بالخباز الآلي بالمخبز وتشغيله، ما أصاب الطفل بإصابات بالغة قاصدًا إزهاق روحه.

وشهد مالك المخبز في التحقيقات بتبيلغه أولًا بتعرض المجني عليه لحادثٍ عرضيٍّ داخل المخبز أحدث إصابته، ثم بتاريخ الثاني عشر من شهر أغسطس الجاري، وعندما راجع كاميرات المراقبة المثبتة بالمخبز، شاهد وضع المتهم المجنيَ عليه داخل الخباز الآلي وتشغيله.

الطفل محمد ضحية العجان

وشهد الطفل المجني عليه في التحقيقات بتعدي المتهم عليه بعد طلبه منه الكف عن ممازحته قاصدًا إزهاق روحه،

 وشهد كذلك عامل بالمخبز بإبصاره المجني عليه داخل الإناء المذكور بعد سماعه صراخه، ففصل التيار الكهربائي عن الخباز وسارع بإسعاف المجني عليه، ثم شاهد لاحقًا بكاميرات المراقبة بالمخبز واقعة تعدي المتهم على المجني عليه على نحو ما تقدم.

وقال والدا المجني عليه في التحقيقات إنهما علما من نجلهما أن المتهم وضعه بالإناء أثناء تشغيله بسبب خلافات بينهما، لعدم رغبة المتهم في استمرار المجني عليه بالعمل بالمخبز.

واستجوبت النيابة العامة المتهم ووجهت إليه تهمة الشروع في قتل المجني عليه، فأنكر ما نُسب إليه من اتهام مدعيًا حدوث إصابة المجني عليه لارتطامه بلوح حديديٍّ بالمخبز وسقوطه عليه، وشاهدت النيابة العامة اللقطات المصورة للواقعة بكاميرات المراقبة بالمخبز، فتبينت منها حملَ المتهم المجنيَ عليه عنوةً ووضعه بإناء العجين بالخباز الآلي وتشغيله، ثم محاولة آخرين انتشال المجني عليه وإسعافه لاحقًا.

الطفل محمد ضحية العجان
الطفل محمد ضحية العجان

عميد كلية الطب بجامعة أسوان: حالة الطفل سيئة.. وخاله: أصيب بشلل تام

وعن الواقعة، قال الدكتور محمد زكي الدهشوري، عميد كلية الطب بجامعة أسوان، إن الطفل محمد مصطفى دخل المستشفى وهو في حالة صحية سيئة بسبب الضرر الذي لحق به، موضحاً أنه كان سيدخل في غيبوبة لولا التدخل الطبي السريع.

وأضاف “الدهشوري” خلال اتصال هاتفي ببرنامج “التاسعة”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن الطفل المعتدى عليه أصيب بقطع كامل في الحبل الشوكى وكسور في العظام العنقية، الأمر الذي أدى إلى شلل في اليدين والقدمين.

ولفت عميد كلية الطب بجامعة أسوان، إلى أنه عقب إتمام العمليات الجراحية له، لن يكون هناك تحسن في الحالة على المستوى القريب. 

بينما قال محمد عبدالرازق، خال الطفل المعتدى عليه، أن المتهم ألقى الطفل داخل “عجانة مخبز”، وطحنه في هذه الآلة، التي تعجن 300 كيلو جرام من الدقيق.

وأضاف “عبدالرازق”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “التاسعة”، أن ابن شقيقته أصيب بشلل تام، والجاني تعمد قتله: “ده كان قاصد يعجنه، ولو دماغه هي اللي كانت تحت، كان زمانه مات وسره معاه”.

وأوضح أن وضع الطفل الآن مأساوي، خاصة بعدما تعرض إلى شلل تام، إلى جانب الكسور المتفرقة في أنحاء متفرقه في جسده. 

الطفل المعتدى عليه يكشف تفاصيل الواقعة

الطفل نفسه الذي تعرض للاعتداء أوضح في مداخلة بالبرنامج ذاته، أنه يعمل في الفرن منذ شهر، مضيفا أن ما حدث: “كنا قاعدين وشالني وحطني في العجان، وشغلها عليا وسابنى ومشى طلع برة”.

وأضاف: “العمال سمعوني وجم طفوا العجان”، بعدما استغاث بهم، مشيرًا إلى أنه لا يعرف سبب فعله ذلك، وأن ذلك لا ينفع أن يكون “هزار”، مشددًا أنه يقصد قتله بشكل مؤكد، لافتًا إلى أنه طالب ويدرس في المدرسة، ويعمل في الإجازة الصيفية لمساعدة أسرته.

وتابع: “العجانة  فرمتني ولفت بيا”، لافتا إلى أنه أصيب بشلل كامل، ويتلقى العلاج الآن بالمستشفى، مضيفًا: “أنا عاوز أتعالج وأمشى على رجليا تانى، واللى غلط لازم يتحاسب، لأن دي مش أول مرة، حطني في الفرن قبل كده وشغله عليا”.

وأردف: “حطني في الفرن وشغله عليا وسابني وطلع وأنا فتحت الباب وجريت، وأحنا شغالين في وردية الساعة 2 بالليل، وصاحب الفرن كان بيروح”.

تدخل وزيرة الصحة ونقل الطفل بالإسعاف الطائر

ووجهت الدكتورة هالة زايد،  وزيرة الصحة والسكان، أمس بنقل الطفل محمد مصطفى، المعروف بـ”طفل العجانة”، إلى مستشفى الشيخ زايد التخصصي، لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه جرى نقل الطفل، اليوم الأربعاء، من مستشفى أسوان الجامعي، بمحافظة أسوان إلى مستشفى الشيخ زايد التخصصي بالقاهرة، وذلك بالتنسيق مع كل من وزير الطيران المدني، ومحافظ أسوان، عن طريق الإسعاف الطائر، بواسطة فريق من هيئة الإسعاف المصرية تحت إشراف وبمرافقة الدكتور أحمد العزب، مدير الإسعاف الجوي.

وأضاف “مجاهد” أن الطفل يبلغ من العمر 15 عامًا، وتعرض لحادث إلقاء بعجانة الفرن الذي يعمل به بمحافظة أسوان، وتبين أنه يعاني من خلع في الفقرات العنقية وإصابة بالغة بالحبل الشوكي، أدى إلى شلل رباعي.

وأكد “مجاهد” أن الوزيرة وجهت بتوفير كافة سبل الرعاية الصحية اللازمة للطفل، وإجراء الأشعة والفحوصات اللازمة، لافتا إلى أن الطفل فور وصوله إلى مستشفى الشيخ زايد، بسيارة إسعاف مجهزة، كان في استقباله فريق طبي من مختلف التخصصات، ويجري حاليا إجراء التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة له.

%d مدونون معجبون بهذه: