الرئيسية / برة الحدود / تقرير عسكري أمريكي: كوريا الشمالية تمتلك 60 قنبلة نووية
لقاء قمة مرتقب بين الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية

تقرير عسكري أمريكي: كوريا الشمالية تمتلك 60 قنبلة نووية

وكالات

كشف تقرير عسكري أمريكي معلومات مثيرة بشأن القدرات العسكرية التي تمتلكها كوريا الشمالية، معتبرا إياها خطرا يهدد الغرب والعالم.

وقال التقرير الذي صدر مؤخرا، إن كوريا الشمالية لديها ما يصل إلى 60 قنبلة نووية و5 آلاف طن من الأسلحة الكيماوية، مرجحا ألا تتخلى بيونج يانج عن هذه الأسلحة رغم المحاولات الأمريكية لعقد اتفاقات سلام معها.

كوريا الشمالية تنتج 6 قنابل يوميا وستملك 100 قنبلة نووية آخر العام

وفي التقرير الذي حمل عنوان «التكتيكات الكورية الشمالية»، قدر الجيش الأميركي أن كوريا الشمالية قادرة على إنتاج 6 قنابل جديدة كل عام، لكن وفق تقديرات أخرى، يرجح امتلاك بيونغيانغ 100 قنبلة نووية بحلول نهاية العام الجاري.

وبحسب التقرير، الذي نشرته صحف أمريكية وبريطانية، فقد سعت كوريا الشمالية إلى امتلاك أسلحة نووية لأن قادتها اعتقدوا أن التهديد بشن هجوم نووي سيمنع الدول الأخرى من التفكير في تغيير نظامها السياسي، وفقا لقناة سكاى نيوز عربية.

تمتلك ثالث أكبر كمية من الأسلحة الكيماوية

ويرجح الجيش الأمريكي أن كوريا الشمالية تمتلك ثالث أكبر كمية من الأسلحة الكيماوية على مستوى العالم، التي تقدر بما يتراوح بين 2500 و5 آلاف طن.

وأفادت وكالة أنباء “يونهاب” في كوريا الجنوبية، أن الجيش الأمريكي يعتقد أنه في حال نشب نزاع فمن المحتمل جدا أن تستخدم كوريا الشمالية قذائف مدفعية كيماوية.

كما عكس التقرير مخاوف أمريكية من قدرة كوريا الشمالية على تطوير أسلحة بيولوجية، حيث تشعر الولايات المتحدة بالقلق من أن نظام كيم جونغ أون قد يكون قد استخدم الجمرة الخبيثة كسلاح.

 مشيرة إلى أنه إذا تم إلصاقها بصاروخ وإطلاقها على سول فإن كيلوغراما واحدا فقط من الجمرة الخبيثة يمكن أن يقتل 50 ألف شخص.

بيونج يانج طورت قدراتها في الحرب الإلكترونية

ويضيف التقرير أيضا أن بيونج يانج طورت قدراتها في الحرب الإلكترونية، حيث تشرف على أكثر من 6 آلاف قرصان هاكر، وكثير منهم موجودون خارج البلاد.

ويأتي نشر التقرير الأمريكي في وقت حذر تقرير آخر للأمم المتحدة تم تسريبه في وقت سابق من هذا الشهر، من أن كوريا الشمالية ربما طورت رؤوسا حربية نووية صغيرة بما يكفي لتثبيتها على صواريخها الباليستية.

وحذرت الأجهزة الأمنية في عدد من الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي، في أوائل أغسطس الجاري، من أن بيونج يانج قد تغلبت على الأرجح على العقبة التقنية، وهي إحدى الخطوات الرئيسية في تطوير سلاح نووي بعيد المدى.

وقالت الدول، التي لم تذكر أسماؤها في التقرير، إن كوريا الشمالية تواصل تطوير قدراتها النووية رغم التوقف عن الاختبارات التي اتفق على تعليقها كل من كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

%d مدونون معجبون بهذه: