الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
الرئيسية / حواديت / عندما رفض طبيب الغلابة مساعدات الشاب الإماراتي «غيث»
طبيب الغلابة مع الشاب غيث
طبيب الغلابة مع الشاب غيث

عندما رفض طبيب الغلابة مساعدات الشاب الإماراتي «غيث»

كتبت فاطمة العبيدي

ذاع صيت الشاب الإماراتي غيث بقيامه بمساعدة الكثير من الحالات الفقيرة على مستوى العالم العربي، كان منها محاولته مساعدة الدكتور محمد مشالي في طنطا.

وحرص الشاب غيث على مساعدة الطبيب بعد مجهوداته لخدمة الفقراء، وتقديرا لجهوده في علاج الفقراء بكشف لم يتعدى العشرة جنيهات.

 وأطلقت محافظة الغربية اسمه على أحد الشوارع في طنطا، إلا أن ظهوره في برنامج قلبي اطمأن خلال شهر رمضان الماضي، كان له أثرًا في معرفة العديدين له، بعدما رفض تلقي أي مساعدات.

اقرأ أيضا

كيف تحول مشالي إلى طبيب الغلابة.. انتحار طفل في حضنه بسبب الفقر

ويحكي الشاب الإماراتي غيث في برنامجه عن الواقعة قائلا: «أحيانا نقصد أشخاصا ونقطع مسافات طويلة في الوصول إليهم أملا في إحداث فرق في حياتهم، لكن بعضهم يدهشنا برد فعله كطبيب الغلابة، الذي توجهنا إلى منزله وانتظرناه».

طبيب الغلابة مع الشاب غيث

وقت طويل مر على انتظار «غيث» لطبيب الغلابة، الذي لم يخرج من عيادته إلا بعدما علم بحاجة شخص مريض إليه، ليجد نفسه أمام شاب إماراتي.

حيث عرض عليه تبرعا بتجهيز عيادة جديدة له في أشهر شوارع طنطا على أحدث طراز، لكن طبيب الغلابة، رفض ذلك طالبا من «غيث» مساعدة الجمعيات الخيرية في المحافظة التي بحاجة للمساعدة أكثر منه، فهو وهب نفسه لخدمة الفقراء، مكتفيا بقبول سماعة طبية كهدية من «غيث». 

وتوفى الطبيب محمد مشالي، والمعروف بطبيب الغلابة، في الساعات الأولى من صباح اليوم بسبب هبوط مفاجئ في الدورة الدموية، وقال عمرو محمد مشالي، الابن الأكبر للطبيب الراحل، إن الوفاة كانت في المنزل، مضيفًا أن الجنازة ستكون في مسقط رأسه في إيتاي البارود، بمنطقة ظهر التمساح عقب صلاة الظهر.

%d مدونون معجبون بهذه: