أخبار عاجلة
الرئيسية / برة الحدود / ماذا تعرف عن فيروس «نورو».. ظهر في أمريكا وأصاب المئات
فيروس
فيروس

ماذا تعرف عن فيروس «نورو».. ظهر في أمريكا وأصاب المئات

كتبت فاطمة العبيدي

أوضح الدكتور محمد عز العرب، استشاري الباطنة بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية، أن فيروس نورو مسبب للنزلات المعوية، ويدعى “نورو فيروس”، وتعد أغلب الإصابات بالنزلات المعوية نتيجة للإصابة به، ولكنه من الفيروسات القديمة.

وزعم باحثون أمريكيون، بأن إضافة مستخلص الشاي الأخضر إلى الأطعمة المحضرة قد يقلل من فرص الإصابة بـ «فيروس القيئ» شديد العدوى.

وفي الدراسة الحالية، التي نُشرت في عدد يوليو من المجلة الدولية لعلوم الغذاء، كشف فريق البحث عن أن إضافة مستخلص الشاي الأخضر إلى الطعام تشكل حاجزا آمنا للأكل يقتل فيروس “نورو”، فضلا عن نوعين من البكتيريا.

ووفقا للدراسة، قام الباحثون بتطوير الطبقات الآمنة بمادة أساسية تسمى “الشيتوزان”، وهو السكر الموجود في الهيكل الخارجي للمحار، ويتم تسويق “الشيتوزان” كمكمل لإنقاص الوزن ويستخدم في التطبيقات الزراعية والطبية وقد تمت دراسته على نطاق واسع كمركب آمن ومتاح بسهولة.

معلومات عن فيروس “نورو”

وأضاف: “يعد “نورو” فيروس من مجموعة فيروسات الـRNA، وهي من نفس مجموعة فيروس كورونا، ويتراوح حجمه من 20 لـ30 نانوميتر، وعلى الرغم من إصابته لعدد كبير من الأشخاص حول العالم سنويا، خاصة أنه يصيب جميع الأعمار السنية، إلا أنه لا يسبب خطورة كبيرة بسبب نسبة وفياته القليلة سنويًا”.

أعراضه فيروس “نورو”

– القئ.

– الأسهال.

– الآلم الشديدة في البطن ( المغص المعوي).

– الشعور بإجهاد في الجسم.

– صداع.

– ارتفاع في درجة الحراراة.

أسباب انتقاله

ينتقل فيروس “نورو” بأكثر من طريقة، أوضحها “عز العرب” كالتالي:

– تناول الطعام الملوث.

– شرب المياه الملوثة.

– ملامسة الأسطح التي قام أحد المصابين بملامستها.

– ملامسة أحد الأشخاص المصابين بالفيروس.

طرق الوقاية منه

– غسل اليدين بالماء والصابون.

– غسيل الفاكهة والخضراوات بالماء.

– التسخين الجيد جدا للطعام لقتل الفيروس.

طريقة علاج فيروس “نورو”

لا يوجد علاج تخصصي له حتى الآن، حيث يتم إعطاء المصاب بالمرض بعض المحاليل لتعوض ما يفقده الجسم التي تعوض ما يقومون بفقدانه عن طريق الإسهال والقئ حتى لا يتعرض للجفاف.

وأكد “عز العرب”، على أنه “نورو” من الفيروسات سهلة المقاومة بالنسبة لمناعة الجسم، موضحا: “الفيروس بيأخذ فترة تتراوح من يومين إلى 3 أيام فقط وبعدها ينتهي”.

%d مدونون معجبون بهذه: