الرئيسية / آخر الأخبار / من الصين أيضًا.. الطاعون الدبلي يبدأ بالظهور والصحة العالمية تهون من خطورته

من الصين أيضًا.. الطاعون الدبلي يبدأ بالظهور والصحة العالمية تهون من خطورته

وكالات

كشفت وسائل إعلامية عالمية مؤخرًا ظهور وباء الطاعون الدبلي المعروف بـ «الموت الأسود»، في مناطق من منغوليا والصين، وهو الوباء الذي قضى على ملايين البشر خلال العصور الوسطى.

غير أن كل خبراء الأمراض المعدية وعلى رأسهم عالم الفيروسات الروسي «ألكسندر تشيبورنوف» أكدوا على أن العالم غير مهدد بخطر انتشار وباء جديد.

وقال «تشيبورنوف»،  في حديث أدلى به لإذاعة «كومسومولسكايا برافدا» الروسية إن هناك عددًا كبيرًا من سبل مكافحة هذا المرض، فضلا عن وجود مصل جيد تم إعداده منذ زمن في بلادنا. وأضاف: « إن جيوب الطاعون يمكن إزالتها بسهولة باستخدام إجراءات الحجر الصحي الكلاسيكية. وأن المضادات الحيوية حتى وإن كانت بسيطة وكلاسيكية، تعتبر وسيلة جيدة وفعالة ضد بكتيريا الطاعون الدبلي.

وأوضح أن الطاعون الدبلي لا يشكل خطورة على البشر كما يشكلها الطاعون الرئوي. وإذا أصاب أحدا فلن تظهر لديه مشاكل إلا في مرحلة متأخرة للإصابة به.

كما علّقت منظمة الصحة العالمية على درجة خطورة تفشي هذا الوباء، حيث أكد مسؤول بمنظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء أن تفشي وباء الطاعون الدبلي في الصين تجري إدارته «بشكل جيد» ولا يعتبر مصدرا كبيرا للخطر.

كما صرّحت المتحدثة الرسمية باسم المنظمة «مارغريت هاريس» قائلة: «في الوقت الحالي نراقب تفشي المرض بالتنسيق مع سلطات الصين ومنغوليا. وحاليا لا نعتقد أن الخطر مرتفع، لكننا نراقب الوضع عن كثب».

وقد أعلنت السلطات في الصين عن مستوى الخطر الثالث لتفشي الوباء في إحدى مناطق مقاطعة منغوليا شمال البلاد، كما أفادن وزارة الصحة المنغولية عن رصدها لحالة ثالثة أصيب بالوباء غرب البلاد.

يذكر أن طبيب المناعة «فلاديمير يوليبوك» اتفق في وقت سابق على أن الطاعون الدبلي لا يشكل خطورة جدية على سكان روسيا لأنه ينتشر غالبًا في مناطق الصحراء والسهوب، كما إن العدوى لا تنتقل إلا عن طريق التواصل المباشر وليس عن طريق القطرات والهواء.

شاهد أيضاً

فيروس كورونا

كورونا تحصد أكثر من 14 مليون إصابة حول العالم والأرقام لا تعكس إلا جزءًا من الحقيقة

وكالات في إحصاءٍ أجرته وكالة «رويترز» للأنباء أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في العالم وصل …

%d مدونون معجبون بهذه: