الرئيسية / آخر الأخبار / خلافات جوهرية في مفاوضات سد النهضة التي تقرر استكمالها غدًا الأحد

خلافات جوهرية في مفاوضات سد النهضة التي تقرر استكمالها غدًا الأحد

وكالات

بعد تداول مسألة سد النهضة في الاتحاد الإفريقي ومجلس الأمن دون الوصول إلى اتفاق نهائي، عادت مفاوضات سد النهضة عبر تقنية الفديو «عن بعد» وبحضور أحد عشر مراقبًا من أفريقيا والولايات المتحدة ومفوضية الإتحاد الأوربي.

وخلال هذه المفاوضات التي جرت بين مصر والسودان وإثيوبيا وبحضور المراقبين الدوليين، ظلت النقاط الجوهرية التي كانت محل خلاف بين الأطراف الثلاث، محل نزاع في أديس أبابا، وكان من أهمها حصة مصر المائية ومسألة أمن السد.

حيث كان للجانب المصري ملاحظات واعتراضات على الدراسات التي تناولت الأآثار البيئية المترتبة على بناء سد النهضة، بالإضافة إلى مسألة أمان السد الذي لم تستكمل دراسته ولم تعرض أي نتائج بشأنه على دولتي المصب «مصر والسودان».

خلافات فنية حول تعريف فترات الجفاف وعدد سنوات ملء السد، بالإضافة إلى خلافات جوهرية بين مصر وإثيوبيا وجنوب أفريقيا فيما يخص الحاضنة الدولية التي يجب إجراء التفاوض داخلها. كذلك حلافات حول معايير الأمان التي تم إنشاء السد على أساسها، للحيلولة دون وقوع إضرار على دول المصب.

وصرحت وزارة الري والموارد المائية المصرية في بيان: «استكملت كل دولة استعراض رؤيتها بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة، والتي أظهرت أنه حتى الآن لا يوجد توافق بين الدول الثلاثة على المستويين الفني والقانوني”.

وأضاف البيان أنه «تم الاتفاق على استكمال النقاشات غداً (الأحد) من خلال عقد لقاءات ثنائية للمراقبين مع الدول الثلاث كل على حدة».

شاهد أيضاً

السيسي: سنقدم قرض لأصحاب السيارات القديمة ولن نرخص الجديدة إلا بالغاز الطبيعي

وكالات أعلن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أنه سيستصدر قرارات جديدة بخصوص السيارات الجديدة التي …

%d مدونون معجبون بهذه: