الرئيسية / حال البلد / بدأت بمليم ووصلت لـ 140 قرشا وأصبحت اليوم 100 جنيه.. ضريبة راديو السيارات
رسوم راديو السيارات
رسوم راديو السيارات

بدأت بمليم ووصلت لـ 140 قرشا وأصبحت اليوم 100 جنيه.. ضريبة راديو السيارات

كتب عصام عبدالعزيز

وافقت لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم 77 لسنة 1968 في شأن رسوم الإذاعة والأجهزة اللاسلكية.

وأعلن القانون أنه سيتم زيادة ضريبة رسوم الإذاعة والأجهزة اللاسلكية، من 140 قرشا في العام، إلى 100 جنيه يدفع مالك السيارة التي بها راديو سنويا.

 ونص مشروع القانون المقدم من الحكومة المصرية إلى مجلس النواب، على أن يتم استبدال نص الفقرة الأولى من المادة 2 من قرار رئيس الجمهورية بالقانون المعروف باسم «ضريبة راديو السيارات».

نص مادة 2 من قانون «ضريبة راديو السيارات»

يؤدي كل مالك سيارة بها أجهزة اليكترونية أو ترفيهية أو مجهزة لاستعمال هذه الأجهزة رسما سنويا مقداره مائة جنيه يتم تحصيله عند سداد أي ضرائب أو رسوم مستحقة على السيارة.

وتؤول حصيلة الرسم إلى الخزانة العامة للدولة، على أن يتم تخصيص نسبة 40% من حصيلة الرسم للهيئة الوطنية للإعلام.

 ونسبة 10% للجهات القائمة على متابعة هذه الأجهزة والتي يتم تحديدها بموجب قرار يصدر من مجلس الوزراء.

 ونسبة 10% لوزارة الداخلية، وتلتزم ادارات المرور المختصة بتحصيل الرسم، ويتم توريده إلى وزارة المالية بما لا يجاوز الأسبوع التالي لتحصيله.

وأوضحت مذكرة مشروع القانون أن الرسوم القديمة وقدرها 140 قرشا أصبحت لاتتماشى مع تكلفة التطورات الحديثة سواء من حيث إنشاء أو صيانة البنية التحتية.

رسوم راديو السيارات

الوطنية للإعلام تطالب برفع نسبتها من الضريبة

 وطالب حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، بزيادة نسبة المخصصة للهيئة، بحيث تكون أكثر من ٤٠% لتكون 50% أو ٦٠%.

نواب يرفضون القانون: تم رفضه 2016

وشهدت مناقشة القانون رفض عدد من النواب للمشروع، حيث أبدت النائبة سيلفيا نبيل اعتراضها على فرض رسوم في الوقت الحالي.

كما أعلن النائب طلعت خليل رفضه للقانون قائلا «هذا القانون تم مناقشته عام 2016 وتم رفضه، ومبررات الرفض لم تتغير من وقتها حتى الآن».

وأضاف: «لقد بدأنا السنة المالية بفرض رسوم 1% على المرتبات ونصف في المائة على المعاشات، و100 جنيه على السيارات، إيه الرسالة إلى أحنا بنوصلها للمواطن بهذه الإجراءات».

ورفضت النائبة ميرفت الكساب فرض رسم 100 جنيه على جميع فئات السيارات وطالبت بتحديد فئة معينة من السيارات.

مجلس النواب المصري
مجلس النواب المصري

وقال النائب مصطفى سالم وكيل اللجنة، إن الهيئة الوطنية للإعلام لا تقوم بتحصيل حتى 25% من مستحقاتها الموجودة لدى جهات الدولة ويجب أن نقف بجانب الهيئة لتحقيق ذلك.

واقترح «سالم» أن يتم تم تعديل نسب توزيع الرسوم بعد تحصيلها لتكون 60% لصالح الهيئة و5% لجهات المتابعة والرقابة و5% لوزارة الداخلية و30% لوزارة المالية.

وهو ما وافقت عليه اللجنة بعد أن رفضت المقترح الوارد من الحكومة المصرية بهذا الشأن.

من جانبه اعترض الدكتور حسين عيسى رئيس اللجنة قائلا: «مبررات الرفض السابقة للقانون اختلفت لأننا نرى الآن محتوى إعلامي مختلف وجديد وطفرة واضحة ونسب المشاهدة ليست مقياسا».

وأضاف «الإعلام تكلفته مرتفعة والإعلام المصري متواجد في أكثر من شكل كما أن هناك وزارة للإعلام جادة ولها متطلبات أيضا».

قصة قانون راديو السيارات: بدأ بمليم عام 1960

في العام 1968  أصدر الراحل جمال عبدالناصر، رئيس الجمهورية العربية المتحدة،  حينها بالقانون رقم 77 لسنة 1968، بشأن رسوم الإذاعة والأجهزة اللاسلكية.

وقام «ناصر»، حينها بإلغاء القانون رقم 112 لسنة 1960، بشأن رسوم الإذاعة والأجهزة اللاسلكية، والذي نص على: (يفرض رسم على استهلاك التيار الكهربائي يقدر بمليمين عن كل وحدة كيلو وات ساعة في دائرة محافظتي القاهرة والإسكندرية ومدينة الجيزة ومليم في سائر أنحاء الجمهورية)، تم رفعها إلى 140 قرشا.

وفي عام 2016، تقدمت الحكومة المصرية بتعديل على القانون، يقضي برفع رسم مقداره 140 قرشا على كل مالك سيارة بها جهاز راديو سنويًا إلى 100 جنيه.

إلا أن لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب برئاسة الدكتور حسين عيسى، رفضت المشروع حينها وطالبت بتأجيل قرارها 3 أشهر أخرى، ابتداءً من شهر يونيو، لإتاحة الفرصة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون لإعداد خطة تطوير واضحة تعرض على اللجنة قبل إقرار الزيادة في الرسم.

شاهد أيضاً

مجلس النواب المصري

منها تنظيم ساحات الانتظار.. قوانين أقرها مجلس النواب هذا الأسبوع

أقر مجلس النواب برئاسة الدكتور على عبدالعال، بصفة نهائية، عددا من التشريعات الهامة في جلساته العامة التي انعقدت على مدار هذا الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: