الرئيسية / بيئة ومجتمع / الأسرة والطفل / بعد فيديو البحث عن عريس.. مها أسامة تكشف: التنمر وكورونا السبب
مها أسامة
مها أسامة

بعد فيديو البحث عن عريس.. مها أسامة تكشف: التنمر وكورونا السبب

كتبت سهيلة محمود

أثار فيديو قامت فتاة ثلاثينية مصرية تدعى مها أسامة، الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض لمحتوى الفيديو.

حيث ظهرت فتاة جميلة جالسة على أمام الكاميرا لتعرض نفسها للزواج في محاولة للبحث عن عريس مناسب لها بعد أن تجاوز عمرها الثلاثين عاما.

مها أسامة: كل اللي عايزاه عريس محترم

وقالت خلال الفيديو المباشر الذي لم يتجاوز مدته الثلاث دقائق: «أنا مها أسامة عندي 32 سنة، وعارضة نفسي للجواز على الفيس بوك، وعارفة أن القرار مش سهل وهيجيبلي مشاكل كتير».

وعن أسباب طلبها واصلت: «مفيش خروج ومفيش كافيهات ومفيش جيمات والدولة شايفة أن ده الصح عشان تحافظ على صحة مواطنيها، والطبيعي دلوقتي أن كل بني آدم يعمل اللي هو شايفه صح».

وأكد الفتاة أنها لا تريد أشياء كثيرة سوي أن الشخص التي تريد أن ترتبط به يكون جادا ويريد الزواج ومحترم، «أنا عارضة نفسي للجواز على الفيس بوك واللي شايف نفسه جاد يبعتلي أنا مش هتكلم عن نفسي كتير ومش هقول تفاصيل بس اللي مهتم يعرف تفاصيل هيعرف يوصلي إزاي».

مها أسامة: تعرضت للتنمر وصحباتي اتخلوا عني بعد جوازهم

وعن الأسباب التي دفعتها لذلك قالت الفتاة الثلاثينية، إنها مرت بالكثير من الضغوطات في حياتها، وكان المجتمع الذي حولها سببا في إصابتها بالإحباط، بجانب صديقاتها اللاتي تخلين عنها في وقت الشدة، وأيضًا تقدم العديد من الرجال الغير لائقين لخطبتها.

وأضافت مها أسامة خلال مداخلة هاتفية مع برنامج (قعدة ستات) والمذاع على شاشة (القاهرة اليوم)، : «أنا مكنتش بالجرأة دي طول عمري، بس اتعرضت للتنمر كتير ولإساءات كتير، وصديقاتي لما اتجوزوا تخلوا عني، والناس بدأت تبعد عني ولقيت هجوم عدائي من المجتمع تجاهي إن أنا لسه متجوزتش، ويتعرض عليا جوازات واقعة، ولقيت المجتمع بيرخص مني زيادة عن اللزوم، فكرة إن المجتمع مش قابلني دي قعدت فترة طويلة تراودني».

وتابعت أنها على الرغم من صغر سنها أو الجمال الذي تتميز به تتعرض لكل هذا التنمر من المجتمع، مشيرة إلى أن الفتيات اللاتي أكبر منها سنًا يعانون بشكل أكبر من إساءة وتنمر الجميع، : «مش كل الجوازات اللي بتجيلي واقعة، بس في حاجات مفيهاش تناغم فكري، أو ارتقاء، ومؤخرًا بقى فيه عروض مخجلة.. فاللي هو إنتي كبرتي وهتوافقي، وأنا مش شايفة نفسي كبرت».

وأما عن الجرأة الشديدة وغير المتوقعة التي ظهرت بها أثناء تسجيل البث المباشر على حسابها بـ«فيس بوك» وعرض نفسها للزواج، قالت: «مش عيب أبدًا إن بنت تعمل كده، لأن في الظروف اللي إحنا فيها دي مافيش نوادي أو كافيهات البنت تتعرف على حد فيها، وكل الحاجات دي اتقفلت، حتى طلع تريند على فيس بوك إن اللي اتجوز اتجوز خلاص، وإن اللي لحق يعمل حاجه خلاص».

%d مدونون معجبون بهذه: