الرئيسية / آراء حرة / عياد بشرى يكتب: التطوير والتشجير والسنة المالية.. لا عزاء لسكان العاشر
مدينة العاشر من رمضان
مدينة العاشر من رمضان

عياد بشرى يكتب: التطوير والتشجير والسنة المالية.. لا عزاء لسكان العاشر

مقال بقلم عياد بشرى

من عادات البيروقراطية المصرية، التراخي طوال العام المالي الذي يبدأ في الأول من يوليو، وبمجرد الاقتراب من نهاية السنة المالية، نفاجأ وقد دبت الحياة في أوصالها، وأعلنت حالة الطوارئ وشنت حرب لتصفية كل رصيد في بنود موازناتها، فتجد الإعلانات عن توريد مستلزمات، وأخرى عن إجراء مناقصات أعمال، وتدبيج المذكرات التي تقترح مكافآت تمييز عن إنجازات…الخ .

التشجير
التشجير

أقول هذا بمناسبة مانشاهد يجري من تطوير لبعض مجاورات مدينة العاشر من رمضان، حيث ما إن يبدأ شهر يونيو – الأخير في السنة المالية- إلا وتفاجأ بالبلدوزرات تجأر حولك تجرف أرصفة الشارع ، وآلات تنبيه الناقلات العملاقة تصرخ تستعطل التحميل بناتج البلدوزرات، أو تفرغ ما حملها من الكتل الأسمنتية التي ستحل محل ما تم تجريفه .

مايلفت النظر في هذه العمليات الإصرار على تفريغ المجاورات المرشحة للتطوير من كل أثر للون الأخضر!، وكأن لسان حالهم (هذه مدينة صحراوية ويجب أن تظل صحراوية).

 هذا يحدث في مدينة العاشر من رمضان بينما على بعد خطوات منها في مدينتي العبور والشروق تجري عمليات للتشجير!؟! ولا عزاء لسكان العاشر من رمضان.

شاهد أيضاً

بالصور ..اشبال المجاورة ٧٠ يطلقون الدورى الشعبى لكرة القدم بالعاشر

كتب احمد المنياوى انطلق مساء اليوم اول دورى شعبى لكرة القدم فى مدينة العاشر من …

%d مدونون معجبون بهذه: