الرئيسية / أحوال العاشر / أم تدفن رضيعها تحت أرضية شقة بالعاشر من رمضان
طفل رضيع صورة أرشيفية
طفل رضيع صورة أرشيفية

أم تدفن رضيعها تحت أرضية شقة بالعاشر من رمضان

كتبت منى السيد

مات رضيعها بعد ولادته مباشرة، فقررت الأم دفنه تحت بلاط الشقة التي استأجرتها بمدينة العاشر من رمضان، دون التبليغ عن وفاته.

هذا ما اكتشفته مباحث قسم ثان العاشر من رمضان، بعد تلقيها بلاغ يفيد العثور على جثة رضيع تحت أرضية غرفة بإحدى شقق مدينة العاشر.

والتحريات توصلت قوات الأمن لمستأجرة الشقة والتي تبين أنها تبلغ من العمر 38 عاما. وتدعى «أمينة»

ألقت قوات أمن قسم شرطة ثانٍ العاشر من رمضان، التابع لمديرية أمن الشرقية، صباح اليوم ربة منزل؛ بتهمة بدفن جثة رضيعها أسفل أرضية وحدة سكنية كانت استأجرتها بدائرة قسم شرطة ثانٍ العاشر من رمضان، وذلك بعد وفاته.

تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من أحد الأهالي بالعثور على جثة رضيع أسفل أرضية وحدة سكنية يملكها بدائرة القسم.

وعلى الفور، انتقلت قوة مكبرة من رجال مباحث القسم، برئاسة الرائد محمد عبدالغفار، رئيس مباحث ثانٍ العاشر من رمضان، إلى موقع البلاغ.

وبالفحص تبين العثور على جثة رضيع مدفون أسفل أرضية الشقة، وأن والدته، وتُدعى «أمينة.ال.س.م» 38عاما، ربة منزل، كانت مستأجرة الشقة، وحينما توفي طفلها دفنته دون الإبلاغ عن وفاته.

جرى ضبط المتهمة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، فيما جرى نقل الجثة إلى مشرحة أحد المستشفيات، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

شاهد أيضاً

وزارة الداخلية توضح حقيقة فيديو تعذيب محتجزي قسم ثان العاشر

نفت الداخلية صحة فيديو بثته قناة إخوانية، والذي زعم إصابة محتجزين داخل قسم شرطة ثان العاشر من رمضان بالشرقية بفيروس كورونا، وتعرضهم للتعذيب

%d مدونون معجبون بهذه: