الرئيسية / حال البلد / حوادث / صلاة الجنازة على الزميلة الصحفية رحاب بدر عصر اليوم من مسجد السيدة نفيسة

صلاة الجنازة على الزميلة الصحفية رحاب بدر عصر اليوم من مسجد السيدة نفيسة

كتب محمد المصري 

يؤدي أقارب وأصدقاء الصحفية رحاب بدر، التي وافتها المنية مساء أمس، صلاة الجنازة على الفقيدة بعد صلاة العصر بمسجد السيدة نفيسة بوسط القاهرة.

وخيم الحزن على أرجاء الوسط الصحفي بعد الإعلان عن وفاة الصحفية رحاب بدر، المنسقة الإعلامية لمهرجان الأقصر السينمائي، مشنوقة داخل منزلها في منطقة المعادى. 

وقال مصدر مقرب من الأسرة إن زوج الصحفية كان يتصل بها كثيرًا على هاتفها المحمول، ولم تستجِب، مما اضطره إلى الاتصال بوالدتها لزيارته في المنزل ومعرفة السبب.

وتابع المصدر، أن والدة المتوفية توجهت إلى المنزل لمعرفة الأمر، وظلت تطرق باب الشقة ولم تستجِب، وعقب كسر والدخول إلى غرفتها، وجدت متوفية شنقًا على سريرها، ولم يتضح بعد إذا ما كان هناك شبهة جنائية، أو غير ذلك.

وأكمل المصدر أن التحقيقات ستكشف سبب الوفاة، موضحًا أن زوج المتوفية يعمل مهندسا للديكور، كما أنها اعتذرت لإحدي صديقاتها عن عدم حضور ختام مهرجان الإسكندرية المقام حاليًا، ولم توضح السبب، وفور انتشار الخبر سادت حالة من الحزن على الأوساط الصحفية.

وعلى الفور، قررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي، لتشريح جثمان الصحفية الشابة رحاب بدر، لبيان أسباب وفاتها، بعد أن عثرت عليها والدتها جثة هامدة داخل شقتها في المعادي، وصرحت النيابة بدفن الجثمان وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.

كما قررت النيابة استدعاء والدة رحاب، وزوجها لسماع أقوالهما في الحادث واستدعت النيابة 3 من شهود العيان الذين عاونوا والدة الصحفية المتوفية في كسر باب شقتها.

ونعت إدارة مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير ببالغ الحزن والأسى، الصحفية رحاب بدر الذى وافتها المنية مساء أمس.

%d مدونون معجبون بهذه: