وجاء ذلك خلال لقاء وزير الدولة السعودي للشؤون الأفريقية، أحمد قطان،

بالمبعوث الأميركي للسودان، السفير دونالد بووث،في الرياض،

وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”.

وخلال اللقاء أكد قطان دعم السعودية لأمن السودان واستقراره وتحقيق تطلعات شعبه.

موضحاً أن المملكة ستكون دوما شريك خير للسودانيين ولمصلحتهم.

كما ثمن قطان جهود الحكومة الانتقالية الحالية في الخرطوم.

مؤكداً على ضرورة التنسيق والتعاون مع دوول الإقليم والعالم كافة

لمنع الجهات المعرقلة للمرحلة الانتقالية من تحقيق أهدافها وإلحاق الضرر بالسودان،

فضلاً عن تقديم الدعم الكامل للسودان ومساندته.

وفي وقت سابق، قالت الرياض أنها تعمل لرفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

ومن جانبها أعربت الخرطوم عن أملها في رفع اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

الجدير بالذكر أن واشنطن قد أدرجت الخرطوم على قائمة الدول الراعية للإرهاب عام 1993.

كما فرضت أمريكا عقوبات اقتصادية على السودان عام 1997.

ورفعتها في أكتوبر 2017، إلا أنها أبقت الخرطوم في قائمة الدول الراعية للإرهاب.