أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء حرة / القارئ أمير حسني يكتب: عن مافيا البلطجة والتسول والتوكتوك..حدث بالفعل

القارئ أمير حسني يكتب: عن مافيا البلطجة والتسول والتوكتوك..حدث بالفعل

اكتشفت اليوم ان بعض سائقى التوكتوك يقوم بمساعدة قائدى اطفال التسول بتوصيل المتسولين للاماكن المختلفة..وطبعا المتسولون هنا الاطفال والبنات من سن صغيرة وحتى ١٦ او ١٧ سنة ممن هن يتامى او ظروفهم الاجتماعية سيئة لاى سبب كطلاق الام او وفاتها او وفاة الاب اووهجرته لهم..ومن ثم حدث الاتى معى..واعذرونى انى اذكر ذلك دون ذكر المكان الذى كنت فيه
الحدث /
كنت اقف على ناصية هذا المكان لاجراء مكالمة تليفونية لاحد زملائى بالعمل اواسيه لوفاة والدته..واذ بفتاه نحيفة فى سن ال١٤ او ١٦ سنة تقريبا.. تجلس تحت الشجرة التى انا بجوارها وكان ذلك ف تمام الساعة العاشرة والربع ليلا..ولا اخفى عليكم شئ كانت وجهها جميل ومن ذات النغسات الخدية التى تظهر مع ابتسامتها..وعندما كنت اتحدث بالتليفون باتت تنظر الى..بضحكات متتالية خفيفة المنظر وكانها تريد ان تشكو شبئا لى رغم عدم معرفتى السابقة بيها…ومن هنا حدث الحوار الاتى بعد المكالمة التليفونية
انا..لماذا تجلسين هكذا فى البرد وعلام تنتظرى
هى..انتظر اختى.فهى ذهبت لشرا ء شئ..ولكنها تاخرت على..وانا زهقت
انا..اليس معك تليفون للاتصال بها والاستفسارمنها لما تاخرت
هى..لا
انا ..ما اسمك..؟
هى..ر…اسف لعدم ذكرى الاسم..؛
انا ..من اين انت يا ر..
هى..من ش العشرين بعين شمس
انا.قولتى ان اختك اتاخرت..هى ما قلتلكيش هاتجيب ايه..وليه انتى مش معاها وهى بتجيب الحاجة مثلا..
هى…بعد صمت للحظة واخذت تتجه بعينيها يمينا ويسارا…حينئذ..شعرت ان هناك شئ ف عينيها غير طبيعى وادركت الخوف فيهما
ولكنها اطمئنت لوجودى ومن ثم تشجعت لتقول الصراحة لى..فبادرتنى بقولها اصلها بصراحة بتسترزق وانا مش عايزة اعمل زبها..شد كلامها انتباهى..وقولت لها..وضحى اكتر
اجابت انها بتشحت وانا مش عابزة اعمل كدة..وفجاة ظهر رجل خلفى ومعه اتنين وهى بداءت تصمت ويتغير ملامح وجهها…فنظرت خلفى لارى ما الذى اخفت صوتها وغير وجهها..واذ برجل يمسك بعصاه ويعرج وعنده تقطيع فى الكلام.. مما يجعلنى اتاكد انه ما وراء ذلك…فبادرته بالقول..انت تعرفها…قال وهو متفاجئ م السؤال…اا..يعنى..وبعدها مباشرة..وقف توك توك..ونزل منه اتنين فى غاية البلطجة..ونظروا الى وهم محاوطينى..وهى راحت مزعقة وقالت لواحد منهم انا معرفكمش انتم عايزين منى ايه فدخل عليها الشخص وهو يقول اه نعرفك انتى بتنكرينا..طيب ورحمة ابوك هاوريكى… وهنا تدخلت انا انت يا كابتن بتتعامل معاها ليه كدة ..اجبنى بقوله لو عايزها نجبهالك بس شوفنا…بحاجة كدة…يسطة والبت دى ها تعمل اللى عايزينه…قولتله اهدى كدة وصلى على النبى…تعالى ااقعدك على القهوة انت وهو واشربكوا حاجة على حسابى…طبعا انا قولت كدة علشان اسحبهم من قدام البنت واديها فرصة تبعد..او تهرب منهم يعنى..ولما قولتلهم اشربكم على حسابى فتحوا معايا فى الكلام وقالوا احنا عندنا اربع حتت تانيين ممكن يعجوك ونجبهوملك بس تشوفنا ولو عندك مكان نوصلهم ليك ونستناهم لما تخلص معاهم…كلام جامد وخطر..ومن هنا بقول لمعالى وزير الداخلية..لا تتعجب من خطف البنات..فهؤلاء الكافرة..وانا اسف لهذا التعبير..هم المنتشرين بالتوكتوك..امثالهم..المهم..قعدتهم على القهوة وواحد منهم طلب شيشة..ولما بدا يتكلم معايا..وعرف منى ان انا اعرف ضباط ووهمتهم انهم معايا فى القهوة دلوقتى تركو الشيشة وركبو التوكتوك وراحو ناحية شارع منشية التحرير ..ضحكت وتعجبت من هذا الزمن
لماذا يا معالى وزير الداخلية تنتظر على سائقى التوكتوك..والخاطفين لبنات الناس…لماذا لا نهتم بالمحليات والاحياء الفقيرة والشعبية كحى الزيتون والحلمية والنعام وعين شمس…لماذا وإلي متى؟؟

شاهد أيضاً

شقق وزارة الإسكان

بدء التسجيل الإلكتروني لحجز شقق الرحاب: 92 مترا بمليون جنيه

أعلنت وزارة الإسكان بدء التسجيل إلكترونيا، لحجز 238 وحدة سكنية، بمشروع امتداد الرحاب بمدينة القاهرة الجديدة، حتى 13 أبريل المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: