الرئيسية / آراء حرة / صمت دهرًا وسرق فوزًا !

صمت دهرًا وسرق فوزًا !

حسن سالم

شهد ملعب “واندا ميتروبوليتانو” أحد أكثر اللقائات متعةً لأصحابه بمستوى لم ينقصه لبلوغ حد الكمال سوا الأهداف وأمام خصم عنيد حتى وهو في أسوأ حالاته.

بدأ “سيميوني” بأفضل عناصره على الورق بإستثناء توظيفه الإضطراري ب “ساؤول” كظهيرٍ أيسر، وعلى غير العادة أخذ زمام المبادرة بالسيطرة والمحاولات التي لم يحالفه الحظ تارةً وحرمه تير شتيجن منها تارات.

وعلى النقيض وكعادته المقيتة جاء “فالفيردي” برسمه التكتيكي المعتاد مع إشراك “راكيتيتش” وإستمراره في حرمان “فيدال” بدون أي إضافة تُذكر.

ووسط سجال الفريقين بأحقية لل “روخيبلانكوس” وفي لحظة إنطلق ليو ميسي الذي سرق مجهودات كتيبة دييجو الذي وقف يشاهد إبن بلاده يخطف كل ما قدمه.

لتستمر سلسلة إنقاذ ليو لمدربه فالفيردي 

شاهد أيضاً

بارتيميو..سرطانٌ تفشى في جسد برشلونة

حسن سالم  يعد العمل الإداري في المجال الرياضي هو الشق المكمل للعمل الفني لا غنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: