الرئيسية / الوقائع سبورت / «عسكرة» المنتخب التركي تثير غضب أوروبا وتوقعات بسحب تنظيم النهائي من اسطنبول
المنتخب التركي
المنتخب التركي

«عسكرة» المنتخب التركي تثير غضب أوروبا وتوقعات بسحب تنظيم النهائي من اسطنبول

كتب يوسف أحمد

أثارت التحية العسكرية التي أداها لاعبو المنتخب التركي بعد لقائهم مع المنتخب الألباني، غضبا كبيرا على المستوى الإعلامي والرياضي الأوروبي.

وقالت صحيفة «ديلى ميل» الإنجليزية إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، «يويفا»، يفكر جديا في سحب تنظيم نهائي دوري أبطال أوروبا للنسخة الحالية من الجانب التركي.

خاصة مع تصعيد العدوان الذى تقوم به تركيا على الأراضي السورية والاعتداءات التركية على سيادة الأراضي السورية والشعب الكردي.

الجيش التركي في الأراضي السورية
الجيش التركي في الأراضي السورية

فيما طالب وزير الرياضة الإيطالي، بنقل نهائي النسخة الحالية لبطولة دوري أبطال أوروبا من تركيا، بسبب الأحداث العدوانية على سوريا.

إيطاليا: كرة القدم أداة سلام وليست للحرب

ووجه خطاباً رسمياً إلى ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قائلا: «الأفعال الخطيرة التي تقوم بها تركيا تجاه الشعب المدني الكردستاني في سوريا غير لائقة، يجب أن نظهر مجددا أن كرة القدم أداة للسلام وليست للحرب».

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم
الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

يذكر أن الاتحاد الأوروبي «يويفا»، قد اختار ملعب «أتاتورك» الأوليمبي في إسطنبول لاستضافة نهائي دوري الأبطال 2020.

إلا أنه أصدر بيانا هذا الأسبوع أعلن فيه فتح تحقيق ضد منتخب تركيا بسبب الإشارات العسكرية التي قام بها لاعبوه، بعد هدفهم في مباراة ألبانيا، الجمعة الماضي.

المنتخب التركي يؤدي التحية العسكرية
المنتخب التركي يؤدي التحية العسكرية

جماهير فرنسا للمنتخب التركي: توقفوا عن ذبح الأكراد

يذكر أن جماهير منتخب فرنسا، قد هاجمت لاعبي منتخب تركيا، خلال مواجهة الفريقين يوم الاثنين الماضى، على ملعب «دو فرانس».

وهي المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، ضمن منافسات الجولة الثانية من تصفيات اليورو «يورو 2020».

ورفعت الجماهير الفرنسية لافتة مناهضة ضد العدوان التركي على سوريا، حيث رفع أحد مشجعي الديوك لافتة: «توقفوا عن ذبح الأكراد»، بالمكان الذى كان يجلس فيه غالبية المشجعين الأتراك والذين ردوا بصافرات استهجان، لكن قوات الأمن الفرنسية نجحت في احتواء الأمر.

وكشفت صحيفة «ليكيب» الفرنسية، عن ردود الأفعال الغاضبة تجاه إشارة لاعبي منتخب تركيا العسكرية للمباراة الثانية على التوالي تزامنا مع الحرب التركية ضد سوريا.

وأكدت الصحيفة الفرنسية، أن مجموعة من السياسيين تدخلوا للمطالبة بتوقيع عقوبات على المنتخب التركي ووصلت إلى المطالبة بإلغاء النتيجة عقب تكرار الاحتفال بالإشارة العسكرية خلال أسبوع واحد.

وطالبت وزيرة الرياضة الفرنسية روكسانا ماراسينونو، عبر حسابها على تويتر، بضرورة اتخاذ قرار حاسم من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بشأن تصرفات لاعبي منتخب تركيا.

شاهد أيضاً

الجيش التركي في الأراضي السورية

منظمات حقوقية دولية تدين الاعتداء التركي على سوريا وتعتبره «جرائم ضد الإنسانية»

كتبت مي مصطفي وجهت  18 منظمة حقوقية محلية وإقليمية ودولية، رسالة لكافة المنظمات الدولية والإقليمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: