الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
الرئيسية / أحوال العاشر / المؤسسة الخضراء بالعاشر تفتتح أول معرض دائم لإنتاج النساء المعيلات من المخلفات
افتتاح معرض المؤسسة الخضراء
افتتاح معرض المؤسسة الخضراء

المؤسسة الخضراء بالعاشر تفتتح أول معرض دائم لإنتاج النساء المعيلات من المخلفات

كتبت منه مسلم

شهدت مدينة العاشر من رمضان صباح اليوم الأحد، افتتاح المعرض الدائم لإنتاج النساء المعيلات من المخلفات الصناعية والذي أقامته المؤسسة الخضراء لأصدقاء البيئة والتنمية المستدامة بالمدينة.

وضم المعرض عدد كبير من المنتجات اليدوية من إنتاج نساء المؤسسة، والتي اعتمدت على تدوير المخلفات الصناعية الخارجة من مصانع المدينة

جاء الافتتاح بحضور المهندس محمد الزاهد عضو مجلس النواب عن المدينة، وهالة أحمدين مستشار وزارة البيئة لشئون المجتمع المدني والجمعيات الأهلية.

وابتسام حسني مدير عام الجمعيات الأهلية بإدارة العاشر من رمضان بوزارة التضامن، والمهندس محمود مصيحلي صاحب ورئيس مجلس إدارة مجموعة مدارس مودرن سكول الخاصة.

كما حضر افتتاح المعرض لفيف من رجال العمل العام بالمدينة منهم الحاج سعيد الأهواني والمهندس محمد حلاوة مدير عام قطاع الإشغالات بجهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان.

والمهندس أبو العلا أبو النجا الأمين العام لمجلس الأمناء السابق ورئيس مجلس إدارة جمعية نور الرحمن وشريف الشيمي عضوا مجلس أمناء مدينة العاشر من رمضان.

وأيمن الشربيني مدير عام  برنامج «مشروعك» لدعم المشروعات الصغيرة، وإلهام عبدالعزيز رئيس مجلس سيدات الأعمال بالغرفة التجارية.

وشهد الحفل إعلان توقيع بروتوكول تعاون بين المؤسسة الخضراء برئاسة الإعلامية منال العيسوي وجمعية نور الرحمن لذوى الاحتياجات الخاصة لتدريبهم  على الأعمال اليدوية وتدوير المخلفات.

بدأ حفل الافتتاح بكلمة الإعلامية منال العيسوي رئيس مجلس الأمناء شرحت فيها فكرة المؤسسة ومبادرة تشغيل وتدريب النساء المعيلات.

وأكدت «العيسوي» خلال كلمتها على اعتماد المؤسسة على مبدأ تدوير المخلفات الصناعية الصلبة وتحويلها إلى منتجات فنية وإبداعية تصلح للبيع، تحت شعار المؤسسة «بنعمل من الفسيخ شربات».

من جانبه أشاد المهندس محمد الزاهد عضو حزب الوفد والنائب عن المدينة، بتجربة المؤسسة وتميزها في مدينة العاشر من رمضان، مشيرا إلى تكاتف جميع الجهات لإنجاح التجربة واستمرارها.

وقال «الزاهد» إن تجربة المؤسسة تؤكد على مفهوم تشغيل النساء المعيلات والأكثر احتياجا وتدريبهم على تدوير المخلفات والاستفادة منها ماديا وفنيا.

وهو المفهوم الذي أكدته هالة أحمدين مستشار وزارة البيئة، مضيفة أن أكثر ما يميز المؤسسة الخضراء هو ربط نشاطات المؤسسة بين التمكين الاقتصادي للمرأة المعيلة وتدوير المخلفات الصناعية.

وقالت «أحمدين» إن تجربة المؤسسة من التجارب الرائدة في هذا المجال وهو ما دفع وزارة البيئة لمنحها جائزة التميز في عام 2016، مؤكدة استمرار دعم الوزارة للمؤسسة ومجلس أمنائها برئاسة الإعلامية منال العيسوي.

وعن دور مجلس أمناء المدينة في دعم المجتمع المدني قال عضو مجلس الأمناء سعيد الأهواني إنه لاينكر تقصير الأجهزة المعنية بالمدينة ومنها مجلس الأمناء في هذا الملف.

وقال «الأهواني» إن التقصير يشمل أيضا الأفراد على المستوى الشخصي و«أنا من ضمنهم»، داعيا إلى تشجيع تجربة المؤسسة في تشغيل وتدريب النساء المعيلات على تدوير المخلفات الصناعية.

وقام ضيوف الحفل بافتتاح المعرض الدائم ومشاهدة منتجات السيدات تم تشغيل فيلم تسجيلي عن إنجازات المؤسسة خلال الثلاث سنوات من إنشائها عام 2016 وحتى الآن.

واختتمت منال العيسوي رئيسة مجلس الإدارة المؤسسة بإقامة سحب على عشر منتجات من أعمال الكليم لتوزيعها على الحضور مجانا.

شاهد أيضاً

حادث انقلاب في العاشر

انقلاب مقطورة محملة بـ «زلط» فوق سيارة  نصف نقل  بالعاشر من رمضان

كتبت مي مصطفي تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا منذ قليل من اللواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: