وقد أتم أمس  ضيوف الرحمن أداء أهم ركن من أركان الحج، وهو الوقوف بعرفة.

بعدما صعدوا إليه في الساعات الأولى من النهار، في مشهد إيماني مفعم بالخشوع والسكينة.

واستمع أكثر من مليوني حاج إلى خطبة عرفة في مسجد نمرة،

الواقع في غرب مشعر عرفات، ثمأدوا صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا،

وذلك قبل “النفرة” إلى مزدلفة بعد مغيب الشمس.

ويذكر أن، تميزت الحركة المرورية لانتقال ضيوف الرحمن

من عرفات إلى مزدلفة،بالانسيابية والمرونة،

وذلك بفضل جهود رجال المرور وأفراد الأمن لتنظيم حركة السير.

والجدير بالذكر، أنه بعد أن رمي الحجاج جمرة العقبة الكبرى،

يقف الحجاج يحمدون  الله عزوجل، ويتوجهون إليه سبحانه بالدعاء، وان يتقبل منهم مناسكهم.