الرئيسية / سلايدر / السماء الحمراء تظلل مصر لحظة الغروب.. والمواطنون يختلفون بين التفاؤل والتشاؤم
التوهج الشمسي
التوهج الشمسي

السماء الحمراء تظلل مصر لحظة الغروب.. والمواطنون يختلفون بين التفاؤل والتشاؤم

كتبت ياسمين الخرباوي

 فوجئ العديد من مواطني مصر، بوجود توهج شمسي بعد الغروب، واكتست السماء باللون الأصفر الباهت، حيث سادت حالة من الدهشة الشديدة والتساؤلات عن هذا الأمر.

حيث شهد المصريون اشتعال السماء باللون الأحمر في ظاهرة غريبة وغير معتادة تراها السماء المصرية لأول مرة بدون سبب معروف حتي الآن.

ورصد عدد من المواطنين الظاهرة بعد آذان المغرب مباشرة ما أثار العديد من التساؤلات والدهشة حول الظاهرة العجيبة.

فيما سجلت مثل هذه الظاهرة حول العالم سابقًا في عام 1991 مع غروب الشمس بعد ثوران جبل بيناتوبو في الفلبين.

من جانبه قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة، المهندس ماجد أبو زاهرة، إن بعض المناطق في السعودية والدول المجاورة منها مصر سجَّلت خلال الساعات الماضية شروقًا وغروبًا غريبَيْن للشمس، وذلك بالتزامن مع حدوث اندلاع للنيران في الدائرة القطبية الشمالية.

السماء الحمراء

وقد أفادت التقارير باشتعال النيران في أكثر من مليونَي هكتار في سيبيريا، ووُصفت بأنها واحدة من أسوأ حرائق الشمال منذ 10.000 سنة، وهذا يتزامن مع التوهج الملون شديد السطوع.

وعلى ما يبدو فإن السحابة المتوهجة موجودة في طبقة الستراتوسفير أعلى الغلاف الجوي بدون أدنى شك، ولكن لا توجد بيانات متوافرة تؤكد أن الدخان الناجم عن حرائق الغابات وصل إلى ارتفاع عالٍ للغاية من الغلاف الجوي.

التوهج الشمسي
التوهج الشمسي

والجدير بالذكر أن ظاهرة السماء الحمراء تواكبت مع صيام الكثير من المسلمين العشرة الاوائل من ذو الحجة، ما جعل بعضهم يربط بين الظاهرة وأيام الحج هذا الموسم.

فيما لم تصدر أي بيانات من هيئة الأرصاد والفلك حول الظاهرة حتى الآن.

أما ردود أفعال المواطنين فقد تباينت بين التفاؤل وربط الظاهرة بالأيام المباركة من شهر ذي الحجة، وبين التشاؤم بحدوث كوارث طبيعية مثل حادث حريق سيبريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: