الرئيسية / حال البلد / الداخلية: سيارة مفخخة وراء انفجار المنيل و«حسم» المتهم الأول
صورة من انفجار المنيل
صورة من انفجار المنيل

الداخلية: سيارة مفخخة وراء انفجار المنيل و«حسم» المتهم الأول

كتب عصام الحوت

بعد ساعات من الغموض حول حادث الانفجار الذي وقع بمحيط معهد الأورام بمنطقة المنيل أصدرت وزارة الداخلية، بيانا رسميا بعد الفحص المبدئي للسيارة المتسببة في الانفجار.

وقال بيان الداخلية إن السيارة كانت تحتوي على كمية من المتفجرات كان يتم نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ عملية إرهابية في أسبوع عيد الأضحى.

وأوضح البيان الصادر عصر اليوم الاثنين أنَّ السيارة المفخخة والتي تسببت في الحادث مُبلغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر.

وأكد البيان أنَّ الفحص المبدئي لحطام السيارة أكّد أنَّ الانفجار نتيجة تصادم إحدى السيارات الملاكي بـ3 سيارات وذلك في أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه.

وانتقلت الأجهزة المعنية لمكان الواقعة، وأجرت الفحص والتحري وجمع المعلومات، فيما تُشير التقديرات، إلى أنَّ السيارة كان يتمّ نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية.

وتوصلت التحريات المبدئية وجمع المعلومات، إلى وقوف حركة «حسم» التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة؛ استعدادًا لتنفيذ إحدى العمليات الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها.

وحسب وزارة الداخلية، يجرى استكمال عمليات الفحص والتحري وجمع المعلومات وتحديد العناصر الإرهابية المتورطة في هذا التحرك، واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

من جانبها أعلنت وزارة الصحة، مصرع 19 مواطنًا وإصابة 30 آخرين بالإضافة إلى «كيس أشلاء» لم يتم التعرف على صحابها.

 مؤكدة تحويل 34 حالة من معهد الأورام إلى معهد ناصر والمنيرة ومستشفى دار السلام للأورام لإخلاء المعهد، مقدمة التعازي لأهالي المتوفين في حادث معهد الأورام، متمنية الشفاء العاجل لباقي المصابين.

وأمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بانتقال فريق من أعضاء نيابة جنوب القاهرة الكلية لموقع حادث الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام بمنطقة قصر العيني، وإجراء المعاينات اللازمة؛ للوقوف على أسباب وكيفية وقوع الحادث.

شاهد أيضاً

كلية الشرطة

تعرف على الأختبارات و موعد الألتحاق بكلية الشرطة

كتب أحمد المنياوي بعد إعلان وزارة الداخلية موافقتها على قبول دفعة جديدة من الطلاب الحاصلين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: