الرئيسية / بيئة ومجتمع / الأسرة والطفل / بلاغات تنهال علي زينب وأحمد بعد ڤيديوهاتهم مع طفلتهما

بلاغات تنهال علي زينب وأحمد بعد ڤيديوهاتهم مع طفلتهما

كتبت مياده عدلان

حاله من الغضب إنتشرت عبر صفحات السوشيال ميديا خلال الايام الماضيه وذلك بسبب ما يفعله “زينب وأحمد “.

وهما من مشاهير السوشيال ميديا ويقومون بعمل ڤيديوهات عن حياتهم الشخصيه من أجل زيادة التفاعل والمشاهده .

وقام “زينب وأحمد ” خلال الفتره الماضيه بعمل ڤيديوهات مع طفلتهما الصغيره التي لم تتجاوز الا ايامآ قليله من عمرها.

حيث قام والدها احمد بعمل ڤيديوهات لها وهي تبكي وفي ڤيديوهات أخري كان يقوم بضربها حتي تبكي ويحقق اعلي عدد من التفاعل والمشاهدات.

تنوعت تعليقات السوشيال ميديا علي هذا الأمر مطالبين تدخل المجلس القومي للطفوله والأمومة .

ومن جانبها علقت «سها محمود»، “أن المولوده الصغيره تتعرض حياتها للخطر،لانهم يعرضونها للكاميرا والضوء كثيرا،

بالاضافه الي أنهم يطعمانها طعامآ عاديآ ويفعلان هذا من أجل زيادة التفاعل والمشاهدات”

واصفه الام والاب ب«الجنون» قائله: “ازاي حد يعمل في بنته كدا ! ” .

وقالت ندي المحمدي معلقه أخري: “أن ما يفعله الثنائي زينب وأحمد يعد كارثه بحق الطفله المولوده حديثآ”

مؤكده انها قامت الاتصال بخط نجده الطفل رقم 16000 التابع للمجلس القومي للطفوله والامومه.

وأضافت، إن المجلس علي علم بهذه الواقعه وقد أرسلت له شكاوي كثيره بشأنها .

 وفي ذات السياق، قال محمود السيد أحد المعلقين:” أن هذا نتيجه غرور الشهره وعمل مشاهدات اكثر للڤيديوهات التي يبثونها”

مؤكدا، أن هذا الثنائي قد قاما بعمل ڤيديو أثناء الولاده ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد،

فقد قام الزوج بعمل ڤيديو لابنته وهي ترضع من والدتها.

وأضاف قائلا:” إن هذا ماهو الا مرض وجنون بالشهره”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: