الرئيسية / حال البلد / النيابة في جريمة قتل صاحب محل اكسسوار موبايلات بالشرقية: السبب تصليح الموبايل
المجني عليه الشاب إسلام
المجني عليه الشاب إسلام

النيابة في جريمة قتل صاحب محل اكسسوار موبايلات بالشرقية: السبب تصليح الموبايل

محمد القاضي

مازالت جريمة قتل الشاب «إسلام» صاحب محل اكسسوار موبايلات بمنيا القمح شرقية على يد شقيقين تثير غضب الأهالي مطالبين بالقصاص.

واستمرت تحقيقات النيابة العامة في الجريمة التي هزت مشاعر مدينة منيا القمح يوم الأربعاء الماضي حيث أثبتت التحقيقات أن السبب كان تصليح موبايل.

البداية

بدأت الجريمة عصر الأربعاء الماضي، بشارع «هندسة الري»، بمدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية؛ عندما اقتحم شقيقان محل اكسسوار موبايلات يملكه الضحيه.

حيث بدأ أحد الشقيقين ويدعى «مانجة» التلويح بيده التي تحمل «مطواة» موجهًا حديثه للجميع: «اللي هيتدخل هاقطع رقبته».

فيما وقف الآخر وشهرته «زكروتا»، يحمل عصا غليظة «شومة»، مانعا أهالي القرية من التدخل وإنقاذ الضحية قبل أن يلفظ أنفاسه.

أسلوب عبده موتة

حاول «إسلام» أن يستنجد بجيرانه من أصحاب المحلات المجاورة، والمارة، لكنَّ أحدًا منهم لم يهب لنجدته، خوفا من الشقيقين البلطجية.

وأخيرا نجح «إسلام» في الخروج إلى الشارع، إلا أن الإصرار على القتل والتعمد دفع الجُناة إلى الهرولة خلفه من أجل قتله.

وقالت تحقيقات النيابة إن الدافع هو رفض المجني عليه تصليح هاتف أحد الجناة وإعادة ثمن بطاريته التي مضى على شرائها واستعمالها شهر ونصف الشهر.

شهادة الشهود

وشهد «صادق الشافعي» صاحب أحد المحلات الملاصقة لمحل القتيل، بأنه حاول التدخل ومحاولة نجدة جاره، إلا أن «مانجة» هدده قائلا: «مالكش دعوة بدل ما أطير رقبتك».

وبحسب شهادته ما كان منه غير التزام دُكانه بدعوى الخوف من أن يستغل اللصوص غيابه ويسرقوا ما بالمحل من أموال.

ويؤكد «الشافعي» أن الضحية سقط صريعًا بعد ضرباتٍ متتالية من «المطواة» قطعت إحداها شريان يده وفقد معها نصيبًا كبيرًا من دمائه، قبل أن يجذب أحد الجناة «الشومة» من يد شقيقه ويهوي بها على رأسه.

ويقول الشهود إن سيارة الإسعاف جاءت ليحاول المسعفون إنقاذ الضحية وسرعة إسعافه ونقله إلى مستشفى منيا القمح المركزي.

ثم تم نقل الضحية إلى مستشفى الزقازيق في محاولات لإنقاذ حياته بعد تدهور حالته الصحية وإصابته بنزيف داخلي في المخ.

واستمرت محاولات إنقاذ الضحية لمدة يومين حتى لفظ أنفاسه الأخيرة فجر يوم الجمعة الأولى من شهر رمضان.

لتشهد قرية «العجيزي» مسقط رأس الضحية جنازته عصر الجمعة وتوديع «إسلام» ابن القرية صاحب الأربعة والعشرين ربيعًا.

ومازالت تحقيقات النيابة العامة برئاسة المستشار محمد المراكبي، رئيس نيابة منيا القمح، ومعاونيه وكيلي النيابة حسام سليمان ومحمد رفعت مستمرة.

حيث أكدت تحريات رجال مباحث وشهادات الشهود في الواقعة التي تحرر عنها المحضر رقم 18038 جُنح منيا القمح لسنة 2019، بأن القتل حدث عن عمد، فيما تقدمت النيابة بخالص العزاء لأسرة المتوفى، وأمرت بتجديد حبس المتهمين «أحمد.ش.خ» وشهرته «مانجة»، وشقيقه «محمد» وشهرته «زكروتا» لمدة خمسة عشر يومًا على ذمة التحقيقات.

شاهد أيضاً

إيقاف رئيس القسم الهندسي بالوحدة المحلية بأم الزين بمدينة الزقازيق عن العمل

محمد القاضي أصدر الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية قراراً بوقف (ح . ا . أ) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: