الرئيسية / برة الحدود / قوى إعلان الحرية والتغيير بالسودان تحدد المطالب الرئيسية لفض الاعتصام
قوى التغيير والحرية
قوى التغيير والحرية

قوى إعلان الحرية والتغيير بالسودان تحدد المطالب الرئيسية لفض الاعتصام

إحسان الحسيني

حددت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان السبت، المطالب الرئيسية لفض الاعتصام المستمر أمام القيادة العامة للقوات المسلحة.

وذلك بعد ساعات من تنحي رئيس المجلس الانتقالي العسكري عوض بن عوف، وتولي عبدالفتاح البرهان خلفا له.

وأكدت في البيان الذي أصدرته، على ضرورة التحفظ على كافة رموز السلطة الماضية من المتورطين في جرائم ضد الشعب حتى عرضهم على محاكمات عادلة يحاسبون فيها على ما اقترفوه.

وقالت قوى إعلان الحرية والتغيير، حتى تنفيذ هذه المطالب كاملة علينا أن نتمسك باعتصامنا أمام القيادة العامة للقوات المسلحة بالعاصمة.

وباعتصامنا في ولايات السودان المختلفة وبالإضراب الشامل حتى تنقل السلطة بالكامل لحكومة مدنية انتقالية تعبر عنكم وعن مطالب ثورتكم العظيمة.

وجاءت المطالب في البيان كالتالي:

– الاعتقال والتحفظ على كل قيادات جهاز الأمن والاستخبارات سيئ السمعة، التي تجبرت وأعطت الأوامر على مدى ثلاثين سنة.

وهي قيادات معروفة بارتكاب جرائم ضد الشعب السوداني، على أن يتم تقديمهم لمحاكمات عادلة وفقاً للدستور.

– إعادة هيكلة جهاز الأمن والمخابرات بما يضمن له القيام بدوره المنوط به.

– حل مليشيات النظام من كتائب ظل ودفاع شعبي وشرطة شعبية وغيرها.

– التحفظ والاعتقال الفوري لكل القيادات الفاسدة في الأجهزة والقوات النظامية وغيرها من المليشيات.

والمعروفة بارتكاب جرائم ضد المواطنين في مناطق النزاع المسلح في دارفور وجبال النوبة وجنوب النيل الأزرق وغيرها من أصقاع الوطن.

وتقديمهم لاحقاً لمحاكمات عادلة وفقاً للمبادئ الدستورية وإجراءات المحاكمة العادلة المرضية للمظلومين.

– حل كافة أجهزة ومؤسسات النظام والاعتقال الفوري والتحفظ على كل قياداته الضالعة في جرائم القتل والفساد المالي.

على أن تتم محاكماتهم لاحقاً وفقاً للدستور وإجراءات العدالة والمحاسبة.

– إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والعسكريين فوراً بمن فيهم الضباط الذين انحازوا للثورة ومطالب الجماهير

– الإعلان الفوري عن رفع كل القوانين المقيدة للحريات والتي تخالف الإعلان العالمي لحقوق الانسان والمواثيق الدولية ووثيقة الحقوق في الدستور السوداني. بما في ذلك حل الأجهزة والمؤسسات المسؤولة عن ذلك

وحسب البيان، فإن المطالب المذكورة لا تقبل المساومة أو التلاعب، وأن تنحي النظام ونقل السلطة لحكومة مدنية انتقالية يجب أن يتم فوراً.

وأضافت إن المرحلة الحالية في البلاد تتطلب الحذر والدقة وعدم استعجال قطف الثمار قبل تمام النضج، وان الاعتصام والتواجد في الميادين حماية للثورة والحماية من غدر بقايا وفلول النظام.

وأكدت ان هذه بعض الإجراءات يجب ان تتم بشفافية عالية وتحت نظر الشعب فهو القائد الحقيقي لهذه الثورة وهو المعني بالرضا مما تحققه لهم من مطالب.

شاهد أيضاً

أول ظهور لعمر البشير منذ الإطاحة به

في أول ظهور له…اقتياد البشير إلى نيابة مكافحة الفساد

منار الأزهري أعلنت وكالة رويترز نقلا عن أحد الشهود إنه جرى اليوم الأحد، اقتياد الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: