الرئيسية / برة الحدود / إسرائيل تزيد قوتها على الحدود مع غزة وحماس تعلن: الصاروخ أطلق بالخطأ
الحدود بين غزة وإسرائيل
الحدود بين غزة وإسرائيل

إسرائيل تزيد قوتها على الحدود مع غزة وحماس تعلن: الصاروخ أطلق بالخطأ

كتبت سارة أبو طالب

نقلاً عن  (RT)

أرسل جيش الدفاع الإسرائيلي قوات إضافية وآلاف من القوات الإحتياطية إلى حدود غزة بعد إطلاق صاروخ على إسرائيل اليوم الاثنين، مما أثار مخاوف من توغل عسكري.

اتهم الجيش الإسرائيلي حماس بتنفيذ الهجوم الذي أسفر عن إصابة سبعة أشخاص وتدمير منزل عائلة في تل أبيب، وقالت أن الصاروخ من جنوب غزة.

حماس: إطلاق النار عن طريق الخطأ وجاري التحقيق

لم تعلن حماس مسؤوليتها عن الهجوم، ولكنها أبلغت مصر أنه تم إطلاق النار عن طريق الخطأ وجاري التحقيق فيه.

وبحسب ما نشرته وكالة روسيا اليوم فإن الحكومة المصرية تحاول التفاوض لوقف إطلاق النار.

وقال المتحدث العسكري «ميكا ليفشيتز» إنه جاري حشد قوتين من المدرعات والمشاة وسيتم جمع احتياطيات أيضاً.

ذكرت صحيفة «هآارتس» أنه سيتم استدعاء الآلاف من قوات الاحتياط. وانسحبت قوات حماس تحت الأرض تحسياً لهجوم.

من جانبه قال الجيس الإسرائيلي إنه يحمل حماس «مسئولية كل ما يحدث في قطاع غزة ومنه».

وحاليا يجتمع المسؤولون العسكريون مع الحكومات المحلية في المناطق الإسرائيلية المحيطة بغزة لإعدادهم للضربات الانتقامية المتوقعة، حسبما ذكرت صحيفة «تايمز أوف إسرائيل».

نيتنياهو يؤجل زيارته لواشطن

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو أنه سيوقف زيارته لواشنطن وأن إسرائيل سترد «بقوة».

كما أغلقت إسرائيل معبري إيرز وكريم شالوم علي الحدود وفرضت قيوداً إضافية علي صيد الأسماك.

توغل إسرائيلي محتمل في غزة

يشير حشد القوات إلى أن غزة قد تواجه توغلاً عسكرياً في الفترة التي تسبق الانتخابات الإسرائيلية في التاسع من أبريل المقبل.

وأتهم البعض نتياهو بأنه ليس حازماً بما فيه الكفاية علي حماس, ومنهم خصوم نتياهو السياسيين.

ويذكر أن صاروخين قد تم إطلاقهم من غزة في الرابع عشر من مارس, وقالت حما س وإسرائيل فيما بعد أنه كان عن طريق الخطأ.

وردت إسرائيل بصواريخ أصابت نحو 100 هدف لحماس في قطاع غزة.

شاهد أيضاً

المتحدث باسم الخارجية السودانية

إقالة متحدث الخارجية السودانية بسبب تصريحاته عن التطبيع مع إسرائيل

وكالات أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السودانية، اليوم، إعفاء المتحدث حيدر بدوي صادق، من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: