الرئيسية / برة الحدود / تركيا تدخل مرحلة الركود الاقتصادي: انخفاض قيمة الليرة وتراجع الناتج المحلي 2.4%
انهيار الاقتصاد التركي
انهيار الاقتصاد التركي

تركيا تدخل مرحلة الركود الاقتصادي: انخفاض قيمة الليرة وتراجع الناتج المحلي 2.4%

كتب عصام الحوت

يعاني الاقتصاد التركي من أزمات متلاحقة منذ منتصف العام الماضي بحسب عدد من البيانات والإحصاءات الرسمية التركية والدولية. 

أظهرت بيانات صادرة عن معهد الإحصاءات التركي «تركستات»، اليوم الاثنين، أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد تراجع بنسبة 2.4%.

وذلك خلال الثلاثة أشهر المنتهية في ديسمبر الماضي على أساس فصلي، مقابل هبوط يبلغ 1.6% في الربع السابق له.

ويعني انكماش الاقتصاد لمدة ربعين متتاليين أن تركيا دخلت في مرحلة ركود اقتصادي رسمياً.

تشاؤم صندوق النقد حول مستقبل الاقتصاد التركي

من جانبه عبّر صندوق النقد الدولي عن تشاؤمه تجاه مستقبل الاقتصاد التركي خلال العام الجاري، مشيراً إلى مخاطر تعيشها الأسواق المحلية بعد التدهور الحاد لليرة التركية مقابل الدولار.

وتوقع الصندوق، في تقرير حول «آفاق الاقتصاد العالمي»، تراجع النمو في تركيا.

وقال إن اضطراب السوق وانخفاض قيمة العملة الحاد وعدم اليقين المرتفع من شأنه أن يؤثر على الاستثمار والطلب الاستهلاكي.

أما على أساس سنوي، فإن الاقتصاد التركي انكمش بنحو 3% في الربع الأخير من العام الماضي مقارنة مع نفس الفترة من عام 2017.

مقابل نمو بنسبة 1.8% المسجل في الثلاثة أشهر المنتهية في سبتمبر الماضي.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن اقتصاد تركيا سوف ينمكش بنسبة 2.7% في الربع الأخير من العام الماضي على أساس سنوي.

وبالنسبة لإجمالي عام 2018، فإن الناتج المحلي الإجمالي لتركيا نما بنحو 2.6% خلال العام الماضي مقابل 7.4% المسجلة في عام 2017.

سقوط الليرة التركية

وفقدت الليرة التركية حوالي 30% من قيمتها خلال العام الماضي، ما دفع البنك المركزي لزيادة معدل الفائدة إلى 24% وأثر سلباً على الأداء الاقتصادي للبلاد.

وبحلول الساعة 9:32 صباح اليوم الاثنين بتوقيت جرينتش، استقرت العملة التركية مقابل نظيرتها الأمريكية ليسجل الدولار 5.4368 ليرة.

وتصاعدت وتيرة تراجع الاقتصاد التركي، بفعل واحدة من كبرى الأزمات الاقتصادية والمالية التي تعيشها تركيا نتيجة تراجع حاد في قيمة الليرة التركية.

ولفت الصندوق، في تقريره، إلى أن ما يواجهه الاقتصاد التركي في الوقت الحالي من أزمات يبرر إجراء «مراجعة سلبية حادة» في آفاق النمو.

قائلاً إن الاقتصاد التركي يعاني ضغوطاً شديدة أدت إلى انخفاض حاد في قيمة الليرة أمام العملات الأجنبية.

وفقدت الليرة التركية خلال العام الجاري أكثر من 40% من قيمتها لأسباب تتعلق بمخاوف المستثمرين من إحكام الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قبضته على القرارات المتعلقة بالاقتصاد.

إلى جانب التوتر الشديد مع الولايات المتحدة على خلفية قضية القس الأميركي أندرو برانسون، الذي يحاكَم في تركيا بتهمة دعم الإرهاب والتي أدت إلى فرض عقوبات أميركية على تركيا.

رفع أسعار الخدمات

ورفعت الحكومة أسعار الكهرباء والغاز 3 مرات خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، بنسبة 8% للاستهلاك المنزلي و18% للاستهلاك الصناعي بالنسبة إلى الكهرباء، و9% للاستهلاك المنزلي، و18.5% للأغراض الصناعية والتجارية بالنسبة إلى الغاز في كل مرة.

 

شاهد أيضاً

العملة التركية

الليرة التركية تواصل انخفاضها وتخسر 2% بعد الانتخابات البلدية

إحسان الحسيني واصلت العملة التركية انخفاضها أمام الدولار الأمريكي بأكثر من 2% خلال تعاملات اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: