أخبار عاجلة
الرئيسية / برة الحدود / قيادة الأمير فيليب تؤدي إلى حادث
سيارة الأمير فيليب بعد الحادث

قيادة الأمير فيليب تؤدي إلى حادث

كتبت: سارة أبوطالب

بعد انقلاب سيارته في حادث الخميس الماضي بالقرب من أراضي الملكة في شرق انجلترا, قيل أن الأمير فيليب -زوج الملكة اليزابيث- بحالة جيدة. وكان الأمير هو من يقود السيارة أثناء وقوع الحادث, ليثير الأسئلة حول سبب قيادته للسيارة.

ونقلا عن سي بي اس (CBS News), أدي الحادث إلي تحطم الزجاج الأمامي للسيارة وإلا أن حزام الأمان ساعد علي ثبات الأمير في مقعد السيارة ليخرج من هذا الحادث بدون أي إصابات بالغة, علي الرغم مما قاله الشهود العيان حول كونه محظوظا بانه خرج من الحادث علي قيد الحياة.

الأمير فيليب

وقال أحد الشهود أن “فيليب” كان ينزف وبدا “مصدوما للغاية” ولكن تم سحبه من السيارة بمساعدة أحد المارة “روي وارن”.

وقال وارن: “لقد ساعدته علي تحريك قدميه بعد أن كانت عالقة إلي حد ما, ثم رأيت وجهه وأدركت من هو”.

وتم نقل السيدتين الموجدتين في السيارة الأخرى في الحادث إلى المستشفي بإصابات طفيفة بالإضافة إلى طفل يبلغ من العمر تسعة أشهر كان موجودا في السيارة إلا أنه لم يتعرض إلى أي إصابات.

ولا تزال الشرطة تحقق في سبب وقوع الحادث مع صدمة العديد من الناس بعد سماعهم عن قيادة الأمير “فيليب”في هذا العمر.

بينما علقت المراسة الملكية “رويا نيكا” عن الحادث قائلة: “كما نعرف فإن الأمير فيليب شخص عند يرغب في الاحتفاظ بشعوره ببعض من الحريات الفردية حتي ولو كان في السابعة والتسعين من عمره ويكن لأي شخص أن يتفهم ذلك”.

جانب من الحادث

وأضافت: “هذا الرجل خدم في البحرية, وخدم ايضا في الحرب العالمية الثانية, وكان نشيطا طوال حياته”.

ولكن علي مر السنوات تخلي الأمير عن عدد من أنشطته مثل الطيران ولعب البولو. وعلم 2017, تخلي عن ممارسة واجباته الملكية.

ويذكر أن الأمير “فيليب” الآن يستريح في منزله وبجانبه الملكة. علي الرغم من أنه خرج من الحادث بدون إصابات إلا أن قصر باكينغهام لم يستهن بهذا الأمر. ويقول البعض أن من الحتمل ألا يتم السماح له بالقيادة علي الطرق العامة مجددا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: