الرئيسية / آراء حرة / جيهان منصور: CBS تخلت عن المهنية الإعلامية في حوار الرئيس السيسي لهذه الأسباب
حوار الرئيس السيسي في 60 دقيقة
حوار الرئيس السيسي في 60 دقيقة

جيهان منصور: CBS تخلت عن المهنية الإعلامية في حوار الرئيس السيسي لهذه الأسباب

كتب عصام الحوت

أخلت شبكة CBS الإخبارية الأمريكية بأبسط قواعد المهنية الإعلامية التى يقوم عليها أي لقاء حواري مصور خاصة مع رئيس دولة، وهو ما حدث مع الرئيس السيسي

فقد ظهر موقف الشبكة غير المحايد على صفحتها على تويتر طوال فترة الإعلان عن حوار الرئيس السيسي معها منذ أول أمس.

لقد اعتمدت صفحة CBS العربية على تويتر على آراء شخصية وتوصيفات لا تليق ببرنامج له شهرته مثل 60 minuts ولا بشبكة إعلامية دولية.

إقرأ أيضا

الوقائع اليوم تنشر حوار الرئيس السيسي مع شبكة CBS الإخبارية

وبحسب الإعلامية المصرية جيهان منصور والتى عملت لسنوات فى الميديا الأمريكية فإن الشبكة لم تلتزم بالمبادئ المهنية المتعارف عليها في مثل هذه الحوارت ومنها:

أولا: من مباديء إجراء حوار تليفزيوني مع أي ضيف أن يعلم مجموعة من الأمور قبل إجراء الحوار وهذا حق الضيف على أي برنامج وأي قناة

ومنها:

١- متى سيتم اذاعة الحوار باليوم والساعة؟

٢- اذا كان الحوار مسجلاً فمن حق الضيف طلب عدم عمل مونتاج وقص ولصق في اجاباته حتى لا تفقد مغزاها ومضمونها.

٣- فورمات البرنامج والحوار إذا كان تقريراً استقصائياً أو وثائقياً أو مقابلة شخصية أو تعليقاً على حدث ما مثلا ويجب عدم تغيير الفورمات المتفق عليها بعد التسجيل لأن هذا مثل العقد والعقد شريعة المتعاقدين.

إقرأ المزيد 

 CBS: إقالة رئيس الشبكة بسبب تراجع نسبة المشاهدات واتهامه بقضايا تحرش

٤- طول مدة الحوار ومحاور النقاش المطروحه وأحيانا إذا كان رئيس دولة أو وزير دفاع أو داخلية أو خارجية) يطلب الأسئلة كاملة قبل إجراء الحوار للموافقة عليها والاتفاق على عدم الخروج عنها.

بل ومن حق الضيف رفض بعض الأسئلة إذا كانت تضر بالأمن القومي لبلده أو أسرار عسكرية أو مخابراتية، وهذا يحدث معنا جميعا كإعلاميين مع ضيوف السياسة والمسئولين.

٥- هل سيكون هناك ضيوف أخرون في الحوار أو مداخلات تليفونية للتعليق على الحوار؟

ومن حق أي ضيف في العالم أن يرفض وجود ضيوف آخرين معه في نفس الحلقة وهذا يحدث كثيرا وكل الإعلاميين يواجهون هذه المسألة.

فمثلا لو وزير أو مسئول أو فنان كبير فإنه يشترط على البرنامج أن لا تقل مدة الحوار عن ساعة أو نصف ساعة مثلا ويشترط عدم وجود ضيوف آخرين معه في الحلقة.

فما بالك برئيس دولة!!!!!

٦- بعد إجراء الحوارات السياسية بالذات، يجب إذاعتها فوراً لأن المتغيرات في عالم السياسة سريعة جدا فمن الممكن تغيير الموقف في موضوع ما فتصبح إجابات الضيف إما قديمة أو لا تتناسب مع المتغييرات.

وبالتالي تضر مصداقية الضيف والبرنامج على حد سواء.

هل حققت شبكة CBS هذه الشروط في حوار الرئيس السيسي ؟

تقول الإعلامية جيهان منصور إجابة على هذا التساؤل بنظرة اعلامية موضوعية مهنية على حوار CBS مع الرئيس السيسي نجد أنه لم تتم مراعاة أي نقطة من السابق ذكرها معه:

الحوار تم أثناء مشاركة الرئيس فى الأمم المتحدة
الحوار تم أثناء مشاركة الرئيس فى الأمم المتحدة

الحوار تم في سبتمبر الماضي وتم إذاعته في يناير

١- تم تسجيل الحوار في سبتمبر على هامش فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتم تأجيل بث الحوار حتى يناير.

٢- تم عمل مونتاج واضح للأسئلة والاجابات، فلم يتحدث الرئيس في المقابله التي لم تتجاوز ١٤ دقيقة سوى ما مجموعه ٦ دقائق فقط.

فهل كان الاتفاق مع الرئيس أن يظهر لـ ٦ دقائق؟ وهل ما تم تسجيله معه هو فقط ٦ دقائق؟؟؟؟

اعتقد بالطبع أن الإجابة هي لا…

وبالتالي فهناك مراوغة واضحة وانتقائية لا مبرر لها سوى عمل فخ ومصيدة للضيف وهذا غير مهني وغير موضوعي من البرنامج.

٣- هل علم الرئيس فورمات البرنامج وأنه تحقيق استقصائي وليس حواراً منفرداً معه قبل التسجيل؟

اعتقد لا

لأن أي ضيف من العيار الثقيل في أي مجال يرفض أن يظهر في تحقيق استقصائي الغرض منه تكذيب كل ما يقوله بلا استثناء.

إذن ما حدث هو الاتفاق مع الرئيس على إجراء حوار منفرد، ثم تم تغيير الفورمات بعد ذلك لتحقيق استقصائي الهدف منه تمرير أفكار معينه.

٤- هل تم عرض محاور اللقاء بشفافية على الرئيس قبل إجراء الحوار ووافق عليها؟

لا أعتقد لأنه تفاجىء ببعض الأسئلة حتى أنه ضحك من أحد الأسئلة وأجاب بشكل هادىء.

٥- هل عرف الرئيس أن هناك ضيوفاً آخرين في الحلقة؟

بالتأكيد لا…

لأن – وتبعا لخبرتي كإعلامية- كثيراً من ضيوف السياسة والفن من الدرجة العاشرة وليس الصف الأول يرفضون بشكل كبير وجود ضيف آخر في الحلقة بجانبهم، فما بالك برئيس دولة؟!!!

٦- هل من اللائق أن الضيوف الآخرين يكونون جميعا ضد الرئيس ولا يوجد ضيف واحد محايد أو مؤيد؟؟؟؟

هذا فقط كفيل بأن يفقد البرنامج كثيرا من المصداقية.

٧- لوحظ منذ بداية الحلقة تحامل كبير وانتقاد لاذع في مقدمة البرنامج من المذيع Scott pelley قبل ظهور الرئيس.

كما أن كل الأسئلة هي عبارة عن اتهامات ولا يوجد أي سؤال واحد لا يتناول اتهام واضح.

فظهر الرئيس كما أنه في تحقيق أمني أو جلسة محكمة وليس برنامج تليفزيوني!

٨- مسألة العرق وتعرق الرئيس أثناء إجراء الحوار: من المعروف أثناء تسجيل أي لقاء، أنه يتم إيقاف التكييف والمروحة لأنهم يصدرون صوتاً يتداخل مع صوت الضيف والمذيع.

لذلك وفي أثناء التسجيل، يمكن للضيف والمذيع أخذ استراحات بين الأسئلة لشرب الماء مثلا أو تجفيف العرق بمنديل حتى تظهر الصورة ملائمة تقنياً.

أما أن المخرج والمذيع يترك الضيف يتصبب عرقاً فهذا لا يحدث حتى في قنوات بير السلم!!!! وهو خطأ تقني للمخرج والمصور!

٩- هناك كثير من حلقات هذا البرنامج تم تسجيلها مع رؤساء دول وملوك، لكنها تميزت بأنها لقاءات فردية ومدة الحلقة نصف ساعة أو ساعة مع الضيف وليس ٦ دقائق كما حدث مع الرئيس!

وفي نهاية كلامها أكدت الإعلامية المصرية جيهان منصور أن ما قالته هو تحليل من وجهة نظرها كـ (إعلامي) للقاء.

موضحة أنها لم تعلق على مضمون الحوار سياسياً، وتناولت فقط دور الإعلامي والبرنامج والقناة.

شاهد أيضاً

شبكة CBS نيوز

CBS: إقالة رئيس الشبكة بسبب تراجع نسبة المشاهدات واتهامه بقضايا تحرش

كتب عصام الحوت أعلنت شبكة CBS الإخبارية الأمريكية عن إقالة رئيس الشبكة التنفيذي ديفيد ريهودز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: