الرئيسية / برة الحدود / فى عيدها الوطنى.. جواز السفر الإماراتى رقم واحد عالميا

فى عيدها الوطنى.. جواز السفر الإماراتى رقم واحد عالميا

كتب محمود راشد

حققت دولة الإمارات تزامناً مع «عام زايد» واليوم الوطنى الـ 47 للدولة إنجازاً تاريخياً جديدا حيث أصبح جواز السفر الإماراتى الأقوى فى العالم وحصد المركز الأول عالمياً بجدارة.

أطلقت شركة آرتون كابيتال مؤشر «باسبورت إندكس» الذى يعمل على تصنيف جوازات سفر الدول بناءً على عدد الدول التي يمكن أن يدخلها حامل جواز السفر من دون الحصول على تأشيرة أو الحصول عليها عند الوصول.

ويعد مؤشر «باسبورت إندكس» الذي تصدره شركة آرتون كابيتال مقياساً عالمياً يختص بتصنيف جوازات السفر العالمية.

من جانبه قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في تصريح له بهذه المناسبة «أن هذا الإنجاز يعد بمثابة ترجمة حقيقية لإرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويعكس قوة الدبلوماسية الإماراتية الإيجابية ومساهمتها الفاعلة والمهمة على الساحة العالمية».

وقال “أرماند آرتون” مؤسس ورئيس مؤسسة آرتون كابيتال للاستشارات التي يصدر عنها مؤشر «باسبورت إندكس»: إن مؤشر «باسبورت إندكس» هو الجهة الأبرز لتصنيف قوة جوازات السفر من خلال منصة تفاعلية ترصد باستمرار التغيرات والتطورات في هذا المجال، وقد أصبح المرجع الأول عالمياً للحكومات.

وأضاف: «نقارن بشكل مستمر جوازات سفر 193 دولة و6 مناطق من أعضاء الأمم المتحدة، ونعمل على جمع البيانات بشكل مباشر ومستمر منها من خلال المعلومات المتوفرة علناً والمصادر الحكومية والهيئات الدولية.

ونقرر قوة جواز السفر بناءً على قدرة مواطني البلد على السفر إلى دولة أخرى من دون الحاجة لتأشيرة مسبقة وإمكانية الحصول على تأشيرة من المطار».

مضيفا “شهد جواز السفر الإماراتى تقدماً لا مثيل له على مستوى العالم خلال السنوات القليلة الماضية بما يعكس المكانة الدولية المميزة لهذه الدولة.

ونهنئ الإمارات العربية المتحدة على هذا الإنجاز الكبير الذي يحسب لها، ونحن سعداء للعمل مع وزارة الخارجية والتعاون الدولى منذ إطلاق مبادرة قوة الجواز الإماراتى”.

مؤكدا أنه من خلال هذا الإنجاز تضاف حرية التنقل إلى العديد من دول العالم إلى قائمة الأولويات التي تقدمها دولة الإمارات لمواطنيها.

ولا تقتصر العوائد الإيجابية لسهولة التنقل على تمكين مواطني دولة الإمارات من التنقل بحرية بغرض السياحة، بل تشمل أيضاً عوائد اقتصادية وتنموية وحتى إنسانية من خلال تسهيل التبادل التجاري والاستثمار الاقتصادي للأفراد والمؤسسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: