الرئيسية / بيئة ومجتمع / إيناس بهي الدين: هناك محاولات جادة للإرتقاء بخريجى الإرشاد السياحى  

إيناس بهي الدين: هناك محاولات جادة للإرتقاء بخريجى الإرشاد السياحى  

كتب- أمير أبورفاعي

الكثير من سهام النقد وجهت لمعاهد السياحة و الفنادق الخاصة من أبرزها أن الخريجين ليسوا على قدر كافي من التأهيل الذي يمكن أن يدمجهم في سوق العمل فما هو تعقيبك على ذلك؟

بهذا السؤال توجهت بوابة الوقائع إلى الدكتورة ايناس بهي الدين عبد النعيم استاذ ورئيس قسم الإرشاد السياحي بالمعهد العالي للدراسات النوعية، والتي أجابت قائلة:

 بالنسبة لمعاهد السياحة لو تحدثنا على قسم السياحة والضيافة او الفنادق فهى اقسام تقبل من خريجى دبلومات السياحة والتجارة وبالتالى لا يتساوى خريجى الثانوى بيهم لان التعليم الفنى اصلا يشبوه كثير من العيوب فالطالب اصلا لا يدرس حتى لغة ثانية فى التعليم الفنى فحضرتك منتظر ايه.

ومع ذلك هناك لائحة تحاول المعاهد ان تطبقها وتحاول إقامة دورات لتاهيل الطالب لسوق العمل لكن للاسف معظم أغلبية هذه الطلاب بتشتغل علشان تسد المصاريف فالمعادلة أصبحت صعبة ما بين طالب لم يتم تأهيله من مرحلة ما قبل المعهد والشغل اثناء الدراسة، وللشاهدة هناك طلبة مجتهدين ومنهم بيكمل دراسات عليا .

أما الإرشاد فلا تقبل إلا خريجى ثانوية عامة وتقدير فى اللغات والتاريخ لكن أيضاً أرجع اقولك طالب جايب 54 فى الميه ذى طالب جايب 85 فى المية، أكيد قدرة الطالب هتختلف  ذى خريج هندسة القاهرة وهندسة جامعة 6 اكتوبر مثلا ،نفس التشابهه فى المعاهد الخاصة ومع ذلك هناك محاولات جادة للارتقاء بيهم وتدربهم لمواكبة سوق العمل وعمل دورات لهم لكن يظل الطالب هو الاساس الاول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: