الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
الرئيسية / بيئة ومجتمع / ختام فعاليات ورشة عمل توجه مصر نحو النمو الأخضر بمشاركة وزارتى البيئة والتخطيط
ورشة عمل النمو الأخضر
ورشة عمل النمو الأخضر

ختام فعاليات ورشة عمل توجه مصر نحو النمو الأخضر بمشاركة وزارتى البيئة والتخطيط

كتب أمير أبورفاعى

اختتمت اليوم  الأربعاء، فعاليات ورشة عمل ” توجه مصر نحو النمو الأخضر ” التى عقدتها وزارة البيئة من خلال وحدة التنمية المستدامة.

وجاءت ورشة العمل بالتنسيق مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى والمعهد العالمى لقضايا النمو الأخضر .

وذلك بهدف تسليط الضوء على مفهوم النمو الأخضر والتعرف على الإمكانيات المصرية المتاحة من أجل التحول نحو إقتصاد أخضر.

بالإضافة إلى العمل على بناء القدرات الوطنية فى هذا المجال.

جاءت الورشة بحضور السيد ديكس اجريدس المدير الإقليمى للمعهد عن أوروبا وأفريقيا، والدكتور حسين أباظة مستشار وزارتى البيئة والتخطيط للتنمية المستدامة.

وخبراء المعهد العالمى للنمو الأخضر، وممثلى عدد من الجهات الحكومية بمصر والدول العربية.

تضمنت الورشة نبذة مختصرة عن أنشطة المعهد العالمى للنمو الأخضر “gggi” وتقديم عرض عن أهمية توجه الدول نحو النمو الأخضر كألية لتحقيق التنمية المستدامة.

وقد تم خلال الورشة عرض لتجارب الدول العربية المنضمة لمعهد النمو الأخضر كدول (تونس، المغرب، الإمارات، الأردن).

حيث أكد ممثل دولة المغرب على ضرورة وجود أرضية جيدة بالدولة قبل التحول إلى إقتصاد أخضر.

وقد قامت المغرب بوضع إستراتيجيتها الخاصة بالتنمية المستدامة فى عام 2017 توافقت مع مبادئ وتوجهات الدولة.

كما أشارت ممثلة دولة تونس إلى أن مسار النمو الأخضر بتونس هو مسار قديم تم العمل عليه منذ التسعينات.

وقد تم تعزير اللجنة الوطنية للتنمية المستدامة عام 2014.

كما أوضح ممثل دولة الإمارات أن دولته تعتبر من الأعضاء المؤسسين لمعهد النمو الأخضر وقد تم الإستفادة من الخبرات.

وتطبيق أسس الإقتصاد الأخضر بدولته التى لديها وعى كبير بأن موارد النفط هى موارد غير مستدامة لا يمكن الإعتماد عليها فى المستقبل.

ولذلك كان من الضرورى العمل على التحول للإقتصاد الأخضر ومن أجل تحقيق ذلك وضعنا إستراتيجية 2021 وعملنا على تطويرها.

كما أكد المهندس أحمد العمره عضو معهد النمو الأخضر وممثل دولة الأردن أن نجاح تبنى مفهوم الإقتصاد الأخضر يعتمد فى الأساس على الحصول على الدعم الحكومى اللازم من الدولة.

بالإضافة إلى خلق آليات للتنسيق بين الوزارت والجهات المختلفة وأوضح أن مصر تمتلك بنية تحتية تؤهلها للتحول نحو الإقتصاد الأخضر.

وقد خلصت الورشة إلى عدد من التوصيات كالإستفادة من خبرات الدول العربية وقصص النجاح التى تؤكد جميعها على ضرورة توافر الدعم المؤسسى والتمويل اللازم لدعم التحول للإقتصاد الأخضر.

بالإضافة إلى التأكيد على أن الإقتصاد الأخضر ليس إقتصاداً موجهاً لمجال البيئة ولكنه آلية تحقق الإستخدام الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية.

بما يدعم الناتج المحلى من خلال تحفيز الأنشطة الإنتاجية المستدامة فى مجالات الزراعة والسياحة والصناعة وغيرها.

كما أوصت الورشة بضرورة تغيير المفاهيم والسلوك المجتمعى تجاه قضايا البيئة والتنمية المستدامة بإعتبارها أهم محرك لتوجه كافة المجتمع والقطاع الخاص والحكومى نحو الإقتصاد الأخضر.

شاهد أيضاً

وزيرة البيئة1

البيئة تعلن إنشاء مجمع لإدارة المخلفات الصلبة والطبية في العاشر من رمضان

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إنه من المقرر أن يتم إقامة مجمع متكامل للمخلفات في العاشر من رمضان، بالتعاون مع البنك الدولي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: