الرئيسية / Uncategorized / عبدالرازق: تحسين كفاءة الطاقة فى قطاع الصناعة وسيلة لرفع تنافسية المنتجات المصرية
ختام حفل تحسين الطاقة فى القطاع الصناعى
ختام حفل تحسين كفاءة الطاقة فى القطاع الصناعى

عبدالرازق: تحسين كفاءة الطاقة فى قطاع الصناعة وسيلة لرفع تنافسية المنتجات المصرية

كتب أمير أبورفاعى

شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والمهندس أحمد عبدالرازق رئيس هيئة التنمية الصناعية، افتتاح فعاليات حفل ختام مشروع تحسين كفاءة الطاقة بالقطاع الصناعى.

 وذلك بحضور ممثلى الجهات المشاركة فى المشروع ممثلة فى هيئة المواصفات والجودة ومركز تحديث الصناعة واتحاد الصناعات المصرية.

ووزارات الكهرباء والطاقة والبترول والثروة المعدنية ووزارة الاستثمار والتعاون الدولى وبحضور جيوفانا تشيليه المدير الاقليمى لليونيدو.

 وصرح عبدالرازق فى معرض كلمته أن القطاع الصناعى هو المحرك الرئيس لاقتصاد أى دولة بمساهمته فى تعزيز القيمة المضافة وخلق فرص العمل والتحفيز على الابتكار والتطوير التكنولوجى.

 وهو ما تدرك أهميته القيادة السياسية فى مصر ولذلك تم ترجمة هذا الاهتمام من خلال إطلاق استراتيجية التنمية الصناعية 2020 التى تستهدف رفع معدل النمو الصناعى إلى 8% سنويا.

زيادة مساهمة الناتج الصناعى فى الناتج المحلى الاجمالى ليصبح 21% فى 2020 وزيادة مساهمة قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى الناتج المحلى الاجمالى.

 وزيادة معدل نمو الصادرات ليصبح 10% سنويا وتوفير 10 مليون فرصة عمل منتجة فضلا عن التطوير المؤسسى.

وأضاف أنه لتحقيق أهداف هذه الاستراتيجية فقد تنبنت وزارة التجارة والصناعة العديد من الإصلاحات التشريعية والإجرائية لتحسين مناخ الاستثمار الصناعى.

 أهمها إصدار قانون تبسيط إجراءات استخراج التراخيص الصناعية والذى بموجبه تم اختصار زمن استخراج التراخيص الصناعية.

من 634 يوما وفقاً لتقارير البنك الدولى لتكون 7 أيام فقط بنظام الإخطار للمشروعات قليلة المخاطر.

 وبنظام الإخطار المسبق 30 يوما للمشروعات عالية المخاطر والتى لاتمثل أكثر من 20% من إجمالى الصناعات.

وقد أثمرت التيسيرات فى إجراءات التراخيص الصناعية بموجب القانون عن إصدار 14 ألف رخصة مسبقة وبالإخطار للمصانع منذ العمل بالقانون وحتى الآن.

كما كشف عبدالرازق أن الهيئة قامت بتوفير 30 مليون م2 أراضى صناعية مرفقة فى كافة المحافظات خلال الفترة من يوليو 2016 وحتى الآن وهو جهد غير مسبوق للحكومة المصرية.

وأشار إلى إنشاء”شركة التنمية الصناعية” وهى شركة خاصة مسئولة عن إدارة 117 منطقة صناعية وما يستجد من مناطق أخرى بكافة المحافظات وذلك وفقاً لأحدث معايير الإدارة العالمية.

وكشف رئيس الهيئة أن من أهم إلمشروعات التى تبنتها وزارة التجارة والصناعة هى إطلاق خريطة الاستثمار الصناعى والتى يتوفر بها 4949 فرصة استثمارية بكافة القطاعات الصناعية فى كل محافظات الجمهورية.

 وأعلن عبدالرازق أنه خلال أيام سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى من الميكنة الداخلية لإجراءات التراخيص الصناعية، كما سيتم الانتهاء من المرحلة الثانية من أعمال الميكنة قبل نهاية العام الجارى.

 والتى تشمل تفعيل فروع الهيئة الإقليمية وربطها إلكترونيا بحيث تقدم نفس خدمات المقر الرئيسى، كما ستشمل المرحلة الثالثة من الميكنة إجراءات تخصيص الأراضى أسوة بإجراءات التراخيص.

من ناحية اخرى استعرضت امانى مؤمن مستشار رئيس الهيئة للاستراتيجيات والتعاون الدولى خلال الجلسة الثانية مجهودات الهيئة على مر مراحل المشروع.

من خلال دراسة البيانات المختلفة بالقطاعات الصناعية كثيفة استهلاك الطاقة المستهدفة فى البرنامج مثل معدل استهلاك الطاقة ومستويات الإنتاج وآليات إدارة الطاقة.

بما أثمر فى النهاية عن وضع أرقام موثوق فيها وقابله للتحقيق فيما يتعلق باستهلاك الطاقة فى تلك القطاعات .

شاهد أيضاً

وزير التجارة في اجتماع الكوميسا

نصار: صادرات مصر لمجموعة دول الكوميسا ارتفعت إلى 1.6 مليار دولار خلال 2017

كتب محمد عادل أعلنت وزارة التجارة والصناعة المصرية، في بيان لها، إن صادرات مصر لدول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: