الرئيسية / أخبار العاشر / حوادث اليوم الأول فى المدارس: طالب يفقأ عين زميله وآخر مات بهبوط فى الدورة الدموية
صورة من مدارس العاشر
صورة من مدارس العاشر

حوادث اليوم الأول فى المدارس: طالب يفقأ عين زميله وآخر مات بهبوط فى الدورة الدموية

كتبت بسنت عبدالمنعم

شهد اليوم الأول من العام الدراسى الجديد عدد من الحوادث كان أخطرها من نصيب تلميذ بإحدى مدارس مدينة العاشر من رمضان.

حيث أصيب التلميذ أحمد عادل محمد فى الصف الثانى الابتدائى بمدرسة عمر بن الخطاب بمدينة العاشر محافظة الشرقية، إصابة خطيرة فى عينه اليسرى فقد على أثرها الإبصار فيها.

التلميذ المصاب
التلميذ المصاب

حيث تلقى اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغٍ من مستشفى صيدناوى بالعاشر من رمضان، باستقبال الطفل أحمد عادل محمد، تلميذ بالصف الثانى الابتدائى بمدرسة عمر بن الخطاب، بالمجاورة 45 بدائرة قسم شرطة ثان العاشر، مصابًا بفقأ عينه.

وتبين أنه أثناء تواجد التلميذ داخل فصله المدرسى، قام أحد زملائه بالفصل، ويُدعى “أحمد سعد” بمحاولة سحب شنطته المدرسية من الديسك، إلا أن الشنطة شبكت في قطعة حديدية بالديسك، وحينما انتزعها الأخير وألقى القطعة الحديدية أصابت عين الأول وفقأتها، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 45 جُنح ثان العاشر من رمضان لسنة 2018.

كما شهدت مدرسة أخرى فى مدينة العاشر إصابة تلميذ بكسر فى الزراع نتيجة التدافع لدخول الفصول ما أدى لسقوطه وكسر ذراعه.

كما شهدت إحدى مدارس مركز بلقاس في محافظة الدقهلية، اليوم الأحد، وفاة طالب بالصف الثالث الإبتدائي.

وقال علي عبد الرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم في الدقهلية، إن الطالب إبراهيم محمد حسن عبد ربع بالصف الثالث الابتدائي وافته المنية اليوم أثناء وجوده بمدرسة الزهراء الابتدائية.

 والتقرير المبدئي لسبب الوفاة يشير لإصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية وفي انتظار التقرير النهائى.

وأوضح بيان المديرية أن عبد الرؤوف أحال الواقعة للتحقيق وتم إلغاء تكليف مدير المدرسة وإحالة مشرف الدور والفناء ومدرس الحصة للشئون القانونية لاتخاذ اللازم والتحقيق بالواقعة.

 

شاهد أيضاً

مسجد المدينة المنورة بالعاشر

غدا.. محافظ الشرقية يفتتح مسجد المدينة المنورة بمنطقة ابنى بيتك بالعاشر من رمضان

كتب أحمد صبحى يفتتح غدا الجمعة الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية مسجد المدينة المنورة بالحى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *