الرئيسية / برة الحدود / محاولات دولية لإنقاذ الحيوانات من إعصار فلورنسا.. تقرير: احتمال استخدام القتل الرحيم
إعصار فلورنسا
إعصار فلورنسا

محاولات دولية لإنقاذ الحيوانات من إعصار فلورنسا.. تقرير: احتمال استخدام القتل الرحيم

كتبت سارة أبو طالب

أنذر مأوى للحيوانات في طريق إعصار فلورنسا أنه سيقوم بعملية القتل الرحيم للحيوانات إذا لم تجد من يتبناها مع حلول العاصفة.

“الأشياء يمكن أن تستبدل – أي شئ يمكن أن يستبدل- ولكن لا يمكنك أبدا أن تستبدل حياة سواء كانت حياة انسان او حيوان”.

بينما يغادر المزيد من السكان بموجب أمر إجلاء الزامي، مآوي الحيوانات في مقاطعة بندر تتوقع أن تزداد أقفاصها اكتظاظا”.

جول هورتون، مديرة مأوي بمقاطعة بندر في ولاية كارولينا الشمالية، قالت إن مآوي الحيوانات المدارة من قبل الحكومة تمتلأ بسرعة فتلك التي تصل إلى سعة استيعابها القصوى يجب ان “توفر مساحة”.

وهذا يعني قتل الحيوانات للحد من الاكتظاظ.

كما قالت هورتون: ” اننا نتجنب القتل الرحيم بأي ثمن ولذلك فإننا نتوسل للحصول على مساعدة”.

و بالفعل قدمت العديد من المؤسسات مثل جمعية مقاطعة بندر للرفق بالحيوان المساعدة لتسهيل تبني الحيوانات و العمل على توفير المساحات اللازمة في المأوي بدون الحاجة إلى التضحية بأي من الحيوانات.

و أعربت جولي لاماكشيا، رئيسة بروغو، جمعية للرفق بالحيوان مقرها ولاية كارولينا الشمالية، عن رأيها قائلة: “بالنسبة لنا، الحيوانات اهم من معظم الأشياء فالاشياء يمكن ان تستبدل -أي شئ يمكن أن يستبدل- ولكن لا يمكنك أن تستبدل حياة سواء كانت حياة انسان او حيوان”.

و في هذا الاطار قالت هورتون ان اخر شئ يريده العاملون هو قتل الحيوانات، و ان المعتاد عندما يقترب المأوى من سعة استيعابه القصوى في بلدة يبلغ عدد سكانها حوالي ٤١٠٠ شخص كان إعلان ذلك  واستجابة المواطنين.

حتي في ايام اعصار ماثيو عام ٢٠٠٦، استطاعت مديرة المأوي ان تجد المنازل اللازمة للحيوانات، إلا أن إعصار ماثيو لم يضرب كارولينا بشكل مباشر.

كما اضافت هورتون: “إن الناس يهربون من الولاية كما لو أنه ليس هناك غد، ولا يوجد عدد كافي من السكان ليتمكنوا من أخذ الحيوانات”.

و قالت ايضا انها ملزمة بموجب القانون ان تقبل أي حيوان يدخل إلى مأواها.

من المهم أن يتمكنوا من التصرف في أكبر عدد ممكن من الحيوانت الان وقبل وصول العاصفة لأنه حين تصل تتوقع هورتون أن يزيد مأواها ازدحاما.

و استكملت قائلة: ” حين تبدأ الإصلاحات بعد العاصفة، ستكون المساحة بمثابة أزمة لنا وكذلك وصول الناس هنا سيكون ايضا مشكلة”.

ما يمكن فعله مع الحيوانات الاليفة خلال العواصف هو سؤال متكرر، يواجهه أصحاب الحيوانات و الناشطين و المسئولين في كل موسم أعاصير.

و لذلك فإن الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ في الأسبوع الماضي عبر تويتر، شجعت السكان على وضح حيواناتهم الأليفة بعين الاعتبار في اعدادهم للكوارث قائلة: “ضعوا خطو و مارسوها معهم”.

عدد من الجمعيات مثل الجمعية الامريكية لمنع القسوة ضد الحيوانات و جمعية الولايات المتحدة للرفق بالحيوان أصبحت تبذل المزيد من الجهد حيال الرد علي المواطنين خاصة بعد اعصار كاترينا.

و في استفتاء بعد اعصار عام ٢٠٠٦ المدمر، كانت النتيجة بنسبة ٤٤% ممن لم يخلوا أماكنهم انهن فعلوا ذلك حتى لا يتركوا حيواناتهم، و علي الرغم من ذلك فإن الكثير من الحيوانات أهملت -اكثر من ١٠٠,٠٠٠ طبقا لما أعلنته جمعية لويزيانا لمنع القسوة ضد الحيوانات- و مات منهم ما يصل الي ٧٠,٠٠٠ على طول ساحل الخليج.

و في يوم الثلاثاء الماضي، نشرت الجمعية الامريكية لمنع القسوة ضد الحيوان بيانا لأصحاب الحيوانات الأليفة تطلب منهم أن يقوموا بإخلاء حيواناتهم معهم و اعطوهم التعليمات اللازمة لفعل ذلك.

شاهد أيضاً

تركيا تخترق الحدود اليونانية

أثينا تعلق على أنباء انتهاك الجيش التركي للسيادة اليونانية

أصدرت الحكومة اليونانية، اليوم، تعليقا على تقارير مفادها أن عسكريين أتراكا انتهكوا السيادة اليونانية واستولوا على مساحة أرض في الشريط الحدودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: