الرئيسية / بيئة ومجتمع / وزيرة البيئة تترأس الاجتماع الثاني للجنة التنسيقية العليا لمؤتمر التنوع البيولوجي
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

وزيرة البيئة تترأس الاجتماع الثاني للجنة التنسيقية العليا لمؤتمر التنوع البيولوجي

كتب – أمير أبورفاعي

ترأست الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة اجتماع اللجنة التنسيقية العليا لمؤتمر التنوع البيولوجي بحضور ممثلي الوزارات والهيئات المعنية ومنها الدفاع والخارجية والداخلية والطيران والسياحة والشباب والرياضة والمالية والصحة والكهرباء، بالإضافة إلى ممثل محافظة جنوب سيناء.

جاء الاجتماع لمتابعة أهم الاستعدادات والإجراءات اللوجستية التي تقوم بها تلك الجهات ومهام التنسيق بينها وبين وزارة البيئة لانعقاد مؤتمر الأطراف للتنوع البيولوجي والمقرر عقده في نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن الاجتماع يهدف إلى التنسيق بين الجهات المعنية بتنظيم المؤتمر للخروج به بشكل مشرف بما يليق بمكانة مصر، وتعريف اللجنة بآخر المستجدات الخاصة بالترتيبات والاجراءات اللوجستية للمؤتمر والمناقشات الخاصة بسكرتارية الاتفاقية فيما يخص التنظيم، مشيرة إلى أنه سيتم عقد هذا الاجتماع بصفة دورية حتى انعقاد المؤتمر لضمان سهولة تبادل المعلومات بين الجهات.

إقرأ أيضا

انقطاع المياه فى أغلب مناطق العاشر ورئيس الجهاز يرد: سأعاقب المسئولين 

شاهد بالفيديو ظاهرة الرقص بالسيوف والأسلحة البيضاء فى شوارع مصر موهبة أم كارثة

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن المؤتمر يعد ثاني أكبر مؤتمر دولي في مجال البيئة وستستضيفه مصر بعد مفاوضات شرسة للحصول على تنظيمه، لذا فهو لا يخص وزارة البيئة فقط ولكنه يعكس قدرة مصر على تنظيم مثل هذه المؤتمرات الكبرى في ظل ما تمر به البلاد من مرحلة اصلاحات اقتصادية واجتماعية وسياسية.

وشددت وزيرة البيئة على أهمية الدور الافريقي في المؤتمر، حيث كان للدول الأفريقية دور كبير في دعم مصر للحصول على استضافته، مما استدعى ان يتم تنظيم شق إفريقي رفيع المستوى قبل الإنعقاد الفعلى للمؤتمر يشارك به حوالي 54 وزير بيئة أفريقي، وذلك لضمان إدراج الشواغل الإفريقية في المؤتمر قبل البدء الفعلي لفعالياته في 17 نوفمبر.

وأضافت “فؤاد” أن الشق رفيع المستوى للمؤتمر سيشارك به وزراء البيئة والتخطيط والمالية من أكثر من 196 دولة وذلك في ظل شعار المؤتمر الخاص بدمج التنوع البيولوجي في القطاعات التنموية الحيوية للدولة وبما يتماشى مع برنامج الحكومة الحالية.

مشيرة إلى أن التحدي في المؤتمر ليس ضخامته من حيث عدد المشاركين من الدول ولكن أيضا طول فترة انعقاده والذي يتطلب التنسيق المستمر والسريع بين كافة الجهات لتسهيل إجراءات الانعقاد، خاصة مع أهمية هذا المؤتمر على المستوى العالمي في ظل ما تعانيه الاتفاقية حاليا من تراجع الاهتمام بها في ظل زيادة الاهتمام باتفاقية تغير المناخ رغم أهمية قضايا التنوع البيولوجي لاستمرار الحياة على الكوكب.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن العالم كله يعول على مصر خلال تنظيمها لهذا المؤتمر وتولي رئاسة الاتفاقية لمدة عامين، وذلك لتحقيق اختلاف حقيقي في مسار الاتفاقية، خاصة مع انتهاء استراتيجية التنوع البيولوجي (2010/2020)، والتطلعات العالمية نحو استراتيجية جديدة للتنوع البيولوجي (2020/2030) تحقق اهداف الدول وتخرج بنفس قدر المساواة مع اتفاقية تغير المناخ.

كما تناول الاجتماع توفير أوجه الدعم فيما يتعلق بتيسيير الاجراءات وتنظيم استقبال الوفود المشاركة، بالاضافة الى الاستعانة بالخبراء والفنيين خلال فترة المؤتمر والاجتماعات التنسيقية بالتعاون مع سكرتارية المؤتمر قبل الانعقاد وخلال فترة التحضير.

شاهد أيضاً

وزيرة البيئة1

البيئة تعلن إنشاء مجمع لإدارة المخلفات الصلبة والطبية في العاشر من رمضان

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إنه من المقرر أن يتم إقامة مجمع متكامل للمخلفات في العاشر من رمضان، بالتعاون مع البنك الدولي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: