الأربعاء , سبتمبر 23 2020
الرئيسية / الاستوديو الثقافي / توك شو / الهيئة الوطنية للإعلام ترد على ما أُثير عن عدم تحملها علاج الموجي محمد
الهيئة الوطنية للإعلام
الهيئة الوطنية للإعلام

الهيئة الوطنية للإعلام ترد على ما أُثير عن عدم تحملها علاج الموجي محمد

كتب- أمير محمد

نشرت الهيئة الوطنية للإعلام بيانا ردت فيه على أزمة الموجى محمد، أحد العاملين فى الهيئة الخاصة بعلاجه من أمراض قلبية بعد إحالته للتقاعد.

وجاء بيان الهيئة الوطنية للإعلام ردا على المداخلة التليفونية من السيد الموجى محمد أمين الموجي مع الإعلامي جابر القرموطى ببرنامج مانشيت المذاع على قناة النهار.

وقال الموجى فى مداخلته “إنه قام بدفع مبلغ 600 ألف جنيه نظير إجراء عملية قسطرة لاستبدال الصمام الأورطي ولم تتدخل أى جهة لتحمل علاجه أو مساندته”.

وقالت الهيئة الوطنية للإعلام فى بيانها “إن السيد الموجى محمد من العاملين بالهيئة الذين أُحيلوا للتقاعد وتقديراً لما قدموه للإعلام فهناك توجه من الهيئة الوطنية للاعلام بتوفير الرعاية اللازمة لهم”.

وأكدت الرعاية الطبية للهيئة على أنه “فور ورود التقرير الطبي بحاجة الزميل الموجي محمد لإجراء عملية استبدال للصمام الأورطي تم إعطاء خطاب تحويل له لمستشفي عين شمس التخصصي والتى أفادت بتكلفة العملية والتى تحملتها الرعاية الطبية بالوطنية للإعلام”.

وأكد الدكتور عصام عزوز رئيس الرعاية الطبية بالوطنية للإعلام بأن كل ماتحمله الزميل هو مبلغ (6680) ستة آلاف وستمائة وثمانون جنيها، نظير فرق الإقامة بالجناح المميز بناء على رغبته، وأن الرعاية الطبية تحملت طبقا للقواعد المعمول بها تكلفة إجراء العملية وتحمل الزميل الموجى محمد فقط فرق سعر الإقامة للجناح المميز بناء على رغبته.

شاهد أيضاً

مبنى ماسبيرو

تعرف على حقيقة هدم مبنى ماسبيرو ونقله إلى مدينة الإنتاج

عبدالله محمود أثرت خلال اليومين الماضيين مجموعة من الأخبار حول نية الدولة هدم مبنى ماسبيرو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: