الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
الرئيسية / حال البلد / اقتصاد / فى أول أيام موسم جنى القطن .. متى يعود العصر الذهبى للزراعة المصرية؟
موسم جنى القطن
موسم جنى القطن

فى أول أيام موسم جنى القطن .. متى يعود العصر الذهبى للزراعة المصرية؟

عصام الحوت بوابة الوقائع

بدأ السبت 11 أغسطس، رسميا موسم جنى القطن ، حيث قام الدكتور عزالدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى والمهندس شريف حبيب محافظ بنى سويف، بافتتاح موسم جنى القطن بقرية إهناسيا الخضراء ببنى سويف.

حيث بحث المحافظ المهندس شريف حبيب مع وزير الزراعة أدوات وآليات الدفع بقطاع الزراعة، خاصة وأن بني سويف من المحافظات الزراعية في المقام الأول، حيث أكد المحافظ على أن المحافظة لديها خطة طموحة لتحقيق التنمية الزراعية المتكاملة، والتي تشمل النهوض ببعض الأنواع التي تتمتع بها المحافظة مثل النباتات الطبية والعطرية وتحقيق أعلى سلسلة قيمة مضافة.

كذلك الاهتمام بالقمح كمحصول استراتيجي حيوي، وكذا القطن لا سيما وأن بني سويف من المحافظات المتميزة في محصول القطن، مطالبا بأهمية السعي الجاد نحو تعظيم العائد من هذه الزراعة من خلال تصنيع القطن وتحقيق أعلى سلسلة قيمة مضافة.

يذكر أن زراعة القطن فى مصر كان له أولوية قصوى خلال فترات طويلة امتدت حتى منتصف ثمانينيات القرن الماضى، وكانت تعتبر مصر من أهم وأكبر الدول المصدرة للقطن خاصة القطن طويل التيلة.

وقد حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي، بإصدار توجيهاته بإعادة إحياء زراعة القطن، حيث زادت الكمية المزروعة هذا العام عن العام الماضي لنحو ١٢٠ ألف فدان لتصل الكمية المزروعة ٣٣٦ ألف فدان، ومن المتوقع أن تصل إنتاجية هذا العام إلى 2.2 مليون قنطار قطن.

وأعلنت نقابة الفلاحيين برئاسة حسين عبدالرحمن أبو ستيت، نقيب الفلاحين، في بيان صادر السبت، أن اهتمام الدولة بالذهب الأبيض ووضع سعر ضمان ساهم  في زيادة مساحة زراعة القطن هذا العام.

وأشار البيان إلى أنه رغم أن سعر قنطار القطن حاليا أعلى من أسعار الضمان، حيث إن سعر الضمان لوجه قبلي ٢٥٠٠ جنيه للقنطار و٢٧٠٠ لقنطار الوجه البحري إلا أنه من المتوقع أن يرتفع السعر من ٣٠٠٠ إلى ٣٥٠٠ جنيه، للقنطار الواحد لزيادة الطلب على القطن المصري.

وأشاد أبو ستيت، بجهود وزارة الزراعة في توفير تقاوي بذور هذا العام بجودة عالية ذات إنتاج متوقع من ٨ إلى ١٠ قناطير للفدان، موضحًا أنه لأول مرة من زمن طويل طويل يتم التعاقد مع الفلاحين مباشرة لشراء القطن، متوقعا أن سياسة الحكومة لمحصول القطن سوف تؤدي لانتعاشة ليصل المزروع منه العام القادم إلى أكثر من ٥٠٠ ألف فدان.

وأضاف بيان نقابة الفلاحين، أن توجيهات الرئيس كان لها أثر كبير في الاهتمام بمكافحة آفات القطن هذا العام، حيث أدت لسلامة المحصول من الأمراض وزيادة الإنتاجية.

كما أن جودة الأصناف المزروعة هذا العام من تقاوي جيزة ٨٦ و٨٧ و٨٨ و٩٠ و٩٢ و٩٣ و٩٤ و٩٥ و٩٦ وهي أصناف ممتازة مستحدثة ذات إنتاج وفير وتقاوم معظم الأمراض، أدى إلى محصول وفير ومن المتوقع أن يكون العائد الاقتصادي لمزارعي القطن هذا العام عاليا ومحفزا لزيادة المزروع العام المقبل.

وأشار البيان إلى أن صنفي قطن ٩٥و٩٦ مبكري النضج، حيث لا يستقر وجودهما بالتربة أكثر من ١٥٠ بالمقارنة بـ١٨٠ يومًا لأصناف أخرى مما يؤدي إلى ترشيد المياه في حالة الإكثار من تقاوى الأصناف مبكرة النضج عالية الإنتاجية، موضحًا أن المساحات المزروعة بـ”قطن الإكثار” هذا العام وصلت إلى 120 ألف فدان مما يبشر بالخير في زيادة مساحات القطن العام المقبل.

شاهد أيضاً

منذ51 عاما..«القاهرة الدولي»من أكبر معارض الكتاب

كتبت منار الأزهري يعد معرض القاهرة الدولي للكتاب، من أكبر معارض الكتاب في الشرق الأوسط. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: