أخبار عاجلة
الرئيسية / دين / بعد مصرع رئيسه.. راهب مخلوع يحاول الانتحار بالسم وآخر يقطع شرايينه.. ماذا يحدث داخل دير الأنبا مقار
دير الأنبا مقار
دير الأنبا مقار

بعد مصرع رئيسه.. راهب مخلوع يحاول الانتحار بالسم وآخر يقطع شرايينه.. ماذا يحدث داخل دير الأنبا مقار

بوابة الوقائع عصام الحوت

خلال أيام قليلة ماضية شهد دير الأنبا مقار بوادى النطرون، أحداث دامية بدأت بمصرع رئيس الدير وأسقفه الأنبا أبيفانيوس فى التاسع والعشرين من الشهر الماضى على يد مجهولين.

تلا ذلك إصدار قرار من مجمع الرهبنة بنزع لقب راهب من أشعيا المقاري أحد رهبان الدير، ما جعله يتناول السم فى محاولة لقتل نفسه.

ولم تكد تمضي ساعات قليلة إلا ويصدم المجتمع الكنسي المصري بقيام أحد رهبان الدير يدعى فلتاؤوس المقارى بقطع شرايين يده وإلقاء نفسه من ارتفاع شاهق في محاولة للانتحار.

كل هذه الأحداث زادت التساؤلات حول ماذا يجرى فى دير الأنبا مقار الواقع على حدود غرب الدلتا داخل صحراء وادى النطرون؟

ما هو دير الأنبا مقار

دير القديس أنبا مقار الكبير ويُعرف مُختصراً باسم دير الأنبا مقار ودير أبو مقار، هو دير قبطي أرثوذكسي، وأحد الأديرة العامرة الأربعة بصحراء وادي النطرون غرب دلتا النيل شمال مصر، بحسب موقع ويكلي، فالدير يقع في مواجهة المدخل الجنوبي الغربي لمدينة السادات، وعلى حافة منخفض وادي النطرون.

ويُنسب هذا الدير إلى الأنبا مقار الكبير، وهو تلميذ للأنبا أنطونيوس الكبير مؤسس الرهبانية المسيحية، وعلى ذلك ترهب مقار الكبير واعتكف بصحراء وادي النطرون، وقد بدأ بإنشاء صومعته في الثلث الأخير من القرن الرابع الميلادي على الأرجح.

وكان يرأس الدير البابا شنودة الثالث، وذلك بعد استقالة الأنبا ميخائيل أسقف أسيوط بعد قضائه 65 عاماً في خدمة رئاسة الدير. وبعد وفاة البابا شنودة في مارس 2012، طالب رهبان الدير بعودة الأنبا ميخائيل رئيساً للدير، ووافق وعاد لرئاسته مرة أخرى في نهاية أبريل 2012.

ثم استقال من منصبه مرة أخرى بشكل نهائي، وتولى من بعده الأنبا أبيفانيوس منذ 10 مارس 2013. حتى مقتله في 29 يوليو 2018. والمنصب شاغر الآن.

مصرع رئيس دير الأنبا مقار

فى التاسع والعشرين من الشهر الماضى عثر رهبان دير الأنبا مقار على جثه رئيس الدير مضجرا فى دمائه، داخل أسوار الدير وأمام القلاية الخاصة به، ومصابا بكدمات أدت إلى وفاته.

وتم تشكيل فريق بحث شارك فيه ضباط قطاع الأمن العام وضباط قطاع الأمن الوطنى وإدارة البحث الجنائى بالبحيرة، وضباط الأدلة الجنائية، وتم الاستعانة بالمساعدات الفنية لرفع البصمات، وفحص كاميرا المراقبة الموجودة بالمكان، ومراجعة إجراءات الأمن الداخلى للكنيسة.

وقامت جهات التحقيق باستجواب ما يقرب من 400 عامل بالدير و150 راهبا حول ملابسات الحادث، ومكان تواجدهم وقت حدوث الجريمة، وقام فريق البحث بفحص ومعاينة الأماكن والأراضى المحيطة بالدير والعاملين بها.

انتحار راهب مخلوع

وكشفت مصادر، أن الدير الذى شهد الواقعة يقع على مساحة 3000 فدان بداخله مقر إقامة الرهبان وكنيسة ملحقة به، وبمعاينته تبين أن مقر الدير به عدد محدود من كاميرات المراقبة، ومكان الواقعة كان خالياً من الكاميرات، وإنه بعد الحادث قام مسؤلو الدير بوضع كاميرات مراقبة بأماكن متفرقة بالدير، وفى محيط أسواره وبمقر إقامة الرهبان.

وكل ذلك لم يسفر عن أى شئ حول الواقعة وملابساتها ومازال الغموض يحيط بحادث مصرع رئيس الدير حتى كتابة هذه السطور.

لم يكد الاسبوع أن ينقضى حتى أصدرت الكنيسة المصرية قرارا ممهورا بإمضاء البابا تواضروس الثاني بابا الأسكندرية مؤيدا قرار لجنة خاصة مشكلة من اللجنة المجمعية لشئون الرهبنة والأديرة، مع الراهب أشعياء المقاري بنفس الدير بخصوص الاتهامات والتصرفات التي صدرت عنه والتي لا تليق بالسلوك الرهباني والحياة الديرية والالتزام بمبادئ ونذور الرهبنة من الفقر الأختياري والطاعة والعفة، ما استدعى تجريده من رتبة الرهبنة وعودته إلى الحياة العلمانية باسمه الحقيقي قبل الرهبنة.

وأكدت الكنيسة المصرية حينها أن قرار تجريد الراهب أشعياء المقارى لاعلاقة له بحادث مصرع رئيس دير الأنبا مقار وإنما جاء القرار بناء على مواضيع وأسباب دينية تخص الرهبنة.

حيث قال البيان الصادر من الكنيسة حول علاقة الراهب المجرد من الرهبنة وقتل الأسقف “أن قرار التجريد تم لأسباب رهبانية بحتة، ولا علاقة للقرار بالتحقيقات التي تجري الآن، وأن التحقيقات ما زالت جارية ولم توجه الشرطة حتي الآن أي اتهام لأي شخص من الدير أو غيره حتى الآن”.

وأكد البيان على أن “الراهب المجرد قد سبق وأن تم التحقيق معه من قبل لجنة شئون الرهبنة والأديرة بداية العام الحالي ٢٠١٨، وصدر قرارًا بإبعاده عن الدير لمدة ٣ سنوات. ولكن مجموعة من رهبان ديره وقعوا على إلتماسٍ بالعفو عنه والإبقاء عليه بالدير وتعهدوا بمساعدته على تغيير مسلكه الخاطئ. وقدموا الإلتماس – وقتها – لرئيس الدير نيافة الأنبا إبيفانيوس، الذي رفع الإلتماس بدوره لقداسة البابا مشفوعًا بتوسلٍ من نيافته لقداسة البابا بقبول الإلتماس، وهو ما حدث”

محاولة انتحار جديدة

وشهد اليوم الاثنين محاولة انتحار الراهب المخلوع أشعياء المقارى حين تناول مادة سامة، بعد قيام النيابة العامة باستدعائه والتحقيق معه فى جريمة قتل الأسقف الأنبا إبيفانيوس رئيس الدير.

وقال مصدر كنسي لبوابة الوقائع، إنه تم احتجاز الراهب أشعياء المقاري، بالعيادات الطبية داخل دير الأنبا مقار بوادي النطرون ، حيث تم إخلاء سبيله من التحفظ في تمام الساعة الخامسة و20 دقيقة من صباح اليوم الاثنين من جانب النيابة العامة

يذكر أنه قد أعلن المتحدث الرسمى باسم الكنيسة المصرية أن البابا تواضروس الثاني وافق على تجريد الراهب أشعياء المقاري من رتبته الكهنوتية وطرده من الدير، وأثار القرار تساؤلات حول علاقته بمصرع الأسقف.

لم يكد الموضوع ينتهى حتى فوجئ الجميع بقيام أحد رهبان الدير يدعى فلتاؤوس المقارى بقطع شرايين يده وإلقاء نفسه من ارتفاع شاهق في محاولة للانتحار.

حيث أكدت مصادر داخل الدير عن إقدام الراهب الشاب “فلتاؤس المقاري” على الانتحار فى ساعة مبكرة من صباح الاثنين بمقر الدير من خلال قطع شريان يده، ثم إلقاء نفسه من أعلى مبنى مرتفع بالدير.

وأشارت المصادر، إلى أنه تم نقل الراهب إلى أحد مستشفيات القاهرة وهو فى حالة خطيرة.

وأوضحت المصادر، أن الأجهزة الأمنية سوف تجرى تحقيقا فى أسبابه إقدامه على هذا الفعل فى الوقت الذى تجرى فيه تحقيقات مقتل الأنبا ابفيانيوس رئيس الدير بمقر الدير فى محاولة لكشف غموض الحادث.

الراهب باحث فى التاريخ الكنسى

وعلمت بوابة الوقائع أن الراهب فلتاؤس المقارى، هو راهب شاب فى الثلاثينات من العمر، وكان باحثًا متخصصًا فى التاريخ الكنسى، وأصدر الكثير من الدراسات والأبحاث عن تاريخ آباء الكنيسة كان من بينها بحث عن القديس تادرس المشرقى راجعه الأنبا ابيفانيوس رئيس الدير الراحل بنفسه.

صراع تلاميذ متى المسكين

انتشرت نظرية فى هذا التوقيت حول وجود صراع فكري وسياسي داخل عدد من أديرة الكنيسة المصرية حول اعتناق عدد من الرهبان لنظريات المفكر الكنسي المغضوب عليه من الكنيسة المصرية متى المسكين.

وانتشرت شائعات مفادها أن دير الأنبا مقار به عدد من الرهبان ينتمون لمدرسة متى المسكين وربما يكون هذا الصراع هو مفتاح كشف أسباب الأحداث الدامية التى يشهدها الدير هذه الأيام.

شاهد أيضاً

البابا تواضروس الثاني

بوابة الوقائع تنشر قرارات لجنة الرهبنة بعد اعتمادها من البابا تواضروس الثاني

بوابة الوقائع عادل فؤاد تنشر بوابة الوقائع قرارات لجنة الرهبنة وشئون الأديرة المعتمدة من البابا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: