الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
الرئيسية / الاستوديو الثقافي / ثقافة / شاعر فن الواو عبدالستار سليم يخطف الجمهور من أدونيس في ليلة شعر العامية بأتيلية القاهرة
شاعر فن الواو عبدالستار سليم
شاعر فن الواو عبدالستار سليم

شاعر فن الواو عبدالستار سليم يخطف الجمهور من أدونيس في ليلة شعر العامية بأتيلية القاهرة

بوابة الوقائع عصام الحوت

أقام أتيلية القاهرة مساء، الخميس أمسية شعرية تحت عنوان “ليلة شعر العامية”، كان ضيفها الرئيس شاعر فن الواو عبدالستار سليم.

صادف إقامة الأمسية الشعرية وجود الشاعر العربي الأشهر والمثير للجدل الشاعر أدونيس، بأحد دور النشر المجاورة للأتيلية، ما جعل القائمين على إدارة الأمسية يقلقون من انسحاب الحضور لالتقاط الصور مع أدونيس.

إلا أن روعة أداء الجنوبي شاعر فن الواو عبدالستار سليم وحضوره الطاغي، أدى لاستكمال الأمسية التي شهدت تألقا من كافة المشاركين من شعراء وشاعرات.

بدأت أمسية ليلة شعر العامية بمقر أتيلية القاهرة بوسط البلد في الساعة الثامنة والربع بقراءات شعرية من ديوان لغة أسميها وطن للشاعر محمد شادي.. ومداخلة نقدية من الدكتور مدحت الجيار.. أدارها القاص والناقد أمل سالم.

ثم بدأت الأمسية الشعرية المفتوحة في تمام التاسعة والربع حيث شارك فيها  شعراء مصر عشرة شعراء من مختلف الأجيال بجانب ضيف الأمسية الرئيس الشاعر المخضرم عبدالستار سليم.

افتتح الشاعر المميز ومدير الأمسية سعيد شحاتة الليلة بتقديم الشاعر الجنوبي عبد الستار سليم الذي استهل الأمسية بالحديث عن معاناة الجنوب المصري أو ما أطلق عليه “الصعيد الجواني” من هجرة مبدعيه.

شاعر فن الواو عبدالستار سليم

كما قام الشاعر بتعريف فن الواو مشيرا أنه من الموروثات الثقافية للجنوب المصري، مؤكدا أنه بدا مع الاحتلال المملوكي ثم التركي لمصر، حيث قام المصريون بصناعة فن الواو ليعبروا عن غضبهم وسخطهم من ظلم الاحتلال لهم.

واستشهد الشاعر الكبير بعدد من المقاطع منها “ماحد خالي من الهم حتى قلوع المراكب.. أوعاك تقول للندل ياعم وإن كان على السرج راكب” مشيرا أن الشاعر المصري كان يقصد الفرسان الأتراك المحتلين.

وعن تسمية فن الواو بهذا الاسم قال الشاعر عبدالستار سليم، أن المصري القديم كان يتوارى خلف جملة استهلالية قبل تلاوة نقده الشعرية وهي “وقال الشاعر” ومع كثرة استخدام حروف العطف في هذا الفن تم تسميته بفن الواو.

ثم شدا شاعر فن الواو عبد الستار سليم بعدد من القصائد التي تنتمي لهذا الفن ما أثار استحسان الحضور وانتزاع تحياتهم ومطالبتهم للشاعر بالمزيد.

ثم تلا ذلك إلقاء عدد من الشعراء لبعض قصائهم بدأت بالشاعرة المميزة نيفين الطويل من المنصورة، وهي الصوت النسائي الوحيد الذي شارك بالأمسية، ولاقت استحسان الحضور.

كما شارك بالأمسية التي أدارها الشاعر سعيد شحاتة مستخدما مقاطع شعرية من الشعراء مثل عبدالرحمن الأبنودي وصلاح جاهين وفؤاد حداد وبيرم التونسي ومحمد الشهاوي وغيرهم، الشاعر هشام الدشناوي، الشاعر مدحت فتحي، الشاعر أحمد أنور، الشاعر محمد أبوالليف.

كما شارك أيضا كل من الشاعر محمد خالد الشرقاوي، الشاعر حسان البربري، الشاعر كريم سليم، الشاعر عصام عبد العزيز، الشاعر فيصل الموصلي، الشاعر محمد شادي

كما شارك في الأمسية التي انتهت في حوالي الساعة الحادية عشر مساء الخميس، الشاعر علي أبو سالم رئيس اللجنة الثقافية والفنان أحمد الجنايني الذي وعد بإصدار ديوان مجمع لشعراء العامية في القريب

صور الأمسية

شاهد أيضاً

برزنتيشن سبورتس الراعى الرسمى الجديد للنادي الاهلي

كتبت- ريم محمد اعلنت شركة برزنتيشن سبورتس حصولها على حقوق رعاية النادى الاهلى لمدة اربعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: