الرئيسية / رياضة / المرتدة القاتلة في الثواني الأخيرة تحرم الساموراي الأزرق من دخول تاريخ المونديال
الساموراي الأزرق يغادر البطولة
الساموراي الأزرق يغادر البطولة

المرتدة القاتلة في الثواني الأخيرة تحرم الساموراي الأزرق من دخول تاريخ المونديال

كتب يوسف عبدالعزيز

أطلق لاعب المنتخب البلجيكي العربي الأصل ناصر الشاملي، رصاصة على طموح وقتال لاعبي المنتخب الياباني الساموراي الأزرق، في الدقيقة 94 من لقاء يصنف بأنه الأفضل والأقوى في مونديال روسيا.

حيث فازت بلجيكا في ريمونتادا قوية بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين على المنتخب الياباني المقاتل الذي كان الأقرب للصعود إلى دور ربع النهائي بمونديال روسيا 2018.

الشوط الأفضل في المونديال

فبعد شوط أول تكتيكي عقيم من الأهداف، تقدم مقاتلوا الساموراي الأزرق المنتخب الياباني بهدف مباغت عن طريق هاراجوتشي في الدقيقة 48، تلاه مباشرة رد فعل قوي من لاعبي بلجيكا برأسية رائعة أرجعها القائم الياباني في الدقيقة 50.

تتحول الهجمة البلجيكية إلى هجمة مرتدة يابانية عزز بها الساموراي الأزرق تفوقه بشكل صاعق بهدف ثان سجله إينوي في الدقيقة 52، لتصاب الجماهير البلجيكية بالصدمة والذهول، فيما لم يختلف الحال عند الجمهور الياباني.

استمر الهجوم البلجيكي الضاري في محاولات مكثفة للعودة إلى المباراة، قابله هجمات مرتدة خطيرة  من مقاتلي الساموراي الأزرق كادت في أكثر من مرة أن تتحول إحداها إلى هدف ثالث يقضي على آمال البلجيكيين.

في الدقيقة 69، ينجح أخيرا اللاعب يان فرتونجين من إحراز هدف بلجيكا الأول والذي كان أشبه بقبلة الحياة للمنتخب الأحمر وجماهيره، ليعود الأمل مرة أخرى للشياطين الحمر في العودة للمباراة.

يستمر الضغط البلجيكي يقابله هجمات مرتدة خطيرة من الجانب الياباني، حتى ينجح مروان فيلايني العربي الأصل من إحراز هدف التعادل للبلجيكيين في الدقيقة 74.

الساموراي الأزرق خارج المونديال

شهدت الربع ساعة الأخيرة من المباراة تفوق ياباني كاسح حيث أهدر مقاتلوا الساموري الأزرق عددا من الفرص كانت إحداها كفيله بصعود المنتخب الياباني إلى الدور ربع النهائي، ولكن تعود الأقدام عربية الأصل إلى إثبات حضورها عن طريق هدف قاتل يحرزه اللاعب ناصر الشاذلي من هجمة مرتدة سريعة لينفرد بالحارس الياباني المتألق ويضع الهف القاتل في الدقيقة 94، ليطلق بعدها حكم المباراة السنغالي صافرة النهاية واضعا حدا للطموح الياباني في مونديال روسيا.

بهذه النتيجة والتي لم تخرج عن التوقعات رغم خروج سيناريو المباراة ذاتها عن أي توقع يصعد المنتخب البلجيكي إلى الدور ربع النهائي، ليلتقي منتحب البرازيل على ملعب جازان في السادس من الشهر الجاري.

إقرأ أيضا نيمار يقود السامبا إلى دور الثمانية وينتظر الفائز من بلجيكا واليابان

شاهد أيضاً

الاهلى يفوز على الاتصالات بسداسية فى مباراة ودية

كتب احمد المنياوي أنهى النادي الأهلي مباراته الودية التي اقيمت بملعب مختار التتش أمام الاتصالات، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *