الرئيسية / الوقائع سبورت / كافاني يحطم آمال الدون في المونديال.. أرجواي تقصي البرتغال بهدفين مقابل هدف
رونالدو يلحق بميسي
رونالدو يلحق بميسي

كافاني يحطم آمال الدون في المونديال.. أرجواي تقصي البرتغال بهدفين مقابل هدف

كتب يوسف عبدالعزيز

يوم حزين لمحبي وعشاق كرة القدم العالمية ونجومها، حيث شهد خروج نجمين كبيرين من مونديال روسيا 2018، سواء على مستوى اللاعبين وهما ميسي ورونالدو أو المنتخبات وهما الأرجنتين والبرتغال.

وداعا ميسي

فبعد خروج المنتخب الأرجنتيني ونجمه ليونيل ميسي من دور الـ 16 من مونديال روسيا 2018،بعد هزيمة قاسية أمام المنتخب الفرنسي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، لقي المنتخب البرتغالي بقيادة نجمه كريستيانو رونالدو نفس المصير على أيدي منتخب الأرجواي بعد الهزيمة بهدفين مقابل هدف.

شهدت ملعب فيشت سوتشي هزيمة المنتخب البرتغالي على يد منتخب الأرجواي بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي جمع بينهما مساء اليوم السبت في إطار مباريات دور الـ16 بمونديال روسيا 2018.

وداعا رونالدو

نجح منتخب أوروجواي في الوصول للدور ربع النهائي رغم أنه لم يلعب أفضل مبارياته لكن النتيجة هي الأهم في الأدوار الإقصائية، وكان خط الدفاع في حالة جيدة أكملت اللوحة الزاهية التي رسمها نجما منتخب الأرجواي كافاني ومن خلفه سواريز.

على العكس ورغم أنه قدّم أحد أفضل مبارياته هجومياً لم ينجح منتخب البرتغال في العودة بالنتيجة ليدفع ثمن إفساح المجال أمام نجم الأرجواي كافاني مرتين كانتا كافيتين لإصابة باتريسيو في مقتل.

الخروج مؤلم لكن على لاعبي البرتغال عدم الندم على ما قدموه في البطولة عموماً. قد يكون هذا هو الظهور الأخير لرونالدو في المسابقة.

بداية قوية ونهاية حزينة لعشاق ميسي ورونالدو

شهدت المباراة بداية حماسية من جانب المنتخبين حسمها منتخب الأرجواي عن طريق نجم المباراة أديسون كافاني عندما نجح في تحويل كرة عرضية إلى داخل المرمى عن طريق رأسية رائعة ليحسم تقدم الأرجواي في الدقيقة السابعة.

كاد سواريز أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 22 عن طريق تسديدة قوية ينقذها حارس مرمى البرتغال بصعوبة شديدة.

رغم الاستحواذ على الكرة من الجانب البرتغالي أكثر إلا أن الحلول كانت غائبة مع إغلاق محكم في العمق من دفاع أوروجواي. خاصة مع  إحكام الرقابة على رونالدو.

مع انطلاق الشوط الثاني زاد حماس الفريقين حيث استمر منتخب الأرجواي في غلق المساحات والدفاع الجيد مع الاعتماد على الانطلاقات في الهجمات المرتدة، فيما حاول المنتخب البرتغالي العودة للمباراة بإحراز هدف يمنح جماهيره الأمل.

في الدقيقة 55 نجح المدافع البرتغالي المخضرم “بيبي” في تحقيق الأمل عن طريق رأسية رائعة تسكن شباك حارس مرمى الأرجواي محرزا هدف التعادل.

شهدت الدقائق التالية لهدف التعادل نشاطا مكثفا من جانب المنتخب البرتغالي قابله صمودا من دفاع وخط وسط الأرجواي مع انطلاقات خطرة من كافاني وسواريز.

أسفرت جهود الأرجواي في العودة للتقدم بعد نجاح نجم المباراة والحاصل على لقب man of the match أديسون كافاني، في إحراز الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 62، عندما استلم الكرة خارج منطقة الجزاء ليطلق تسديدة قوية تسكن يسار باتريسيو.

يستمر استحواذ البرتغال على الكرة لكن بدون تهديد حقيقي لمرمى موسليرا، حتى مع قيام سانتوس المدير الفني للبرتغال بدفع كل أوراقه الهجومية أملاً بإعادة المباراة إلى نقطة البداية من جديد.

ولكن نجح لاعبو أوروجواي في تمرير  الوقت بخبرة كبيرة، قابلها عصبية شديدة من جانب لاعبي البرتغال في اللحظات الأخيرة.

بعد هزيمة منتخب البرتغال وقبله منتخب الأرجنتين يصعد منتخب الأرجواي للدور ربع النهائي ليلتقي منتخب فرنسا يوم 6/7، بعد خروج أقوى مرشحين للبطولة وأشهر نجمين ميسي ورونالدو.

إقرأ مراهق فرنسا الصغير يطرد ميسي من المونديال وينتظر رونالدو في ربع النهائي

شاهد أيضاً

الموجة الثانية فيروس كورونا

الموجة الثانية لـ كورونا تجتاح المنطقة العربية.. والمغرب الأعلى في الإصابات

سجلت أكثر من دولة عربية أعلى معدل إصابات يومية على أرضها منذ تفشي الفيروس على الإطلاق، بالتزامن مع انتشار الموجة الثانية للفيروس القاتل في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: