الرئيسية / محافظات / أخبار العاشر / العاشر مدينة تبحث عن مشرحة.. الأهالي يعانون الإهمال الطبي أحياء وأموات
مستشفى التأمين
مستشفى التأمين بالعاشر

العاشر مدينة تبحث عن مشرحة.. الأهالي يعانون الإهمال الطبي أحياء وأموات

كتب عصام الحوت

كارثة طبية وصحية جديدة تضرب مدينة العاشر من رمضان أول وأغني المدن الصناعية المصرية والتي يقرب عدد سكانها من الأهالي والوافدين إلى مليون نسمة، حيث تم اكتشاف أن ثلاجة حفظ الموتى بمستشفى التأمين الصحي بالمدينة خارج نطاق الخدمة.

بدأت الكارثة بوقوع حادثة مرورية في إحد ميادين مدينة العاشر من رمضان حيث لقي شاب يدعى حسن عبدالله عبدالعاطي، 19 عاما،  مصرعه بعد تصادم دراجته البخارية التي يقودها مع شاحنة لنقل المخلفات تابعة لشركة كير سيرفس للنظافة والتجميل.

تم نقل جثة الشاب إلى مستشفى التأمين الصحي وهي المستشفى العام الوحيد بالعاشر من رمضان، إلا أن الأهالى وأسرة الشاب المتوفي فوجئوا برفض إدارة مستشفى التأمين استقبال جثمان الشاب بحجة وجود عطل في ثلاجة حفظ الموتى بالمستشفى، مما يستدعي نقل الجثمان إلى مستشفى آخر.

حيث قرر الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، نقل جثمان الشاب إلى مستشفى مدينة القنايات المركزى، بمحافظة الشرقية، والتى تبعد ساعة ونصف عن مستشفى التأمين بالعاشر.

كانت مستشفى بلبيس العام قد رفضت أيضا استقبال جثمان الشاب لعدم وجود مكان شاغر بثلاجة حفظ الموتى بالمستشفى مما أدى لنقل الجثمان إلى مستشفى القنايات المركزي.

يذكر أن تلاجة حفظ الموتي بمستشفى التأمين بالعاشر معطلة منذ أكثر من عام، وقام عدد من أهالى ورجال الأعمال بالمدينة بمحاولات لإصلاحها عن طريق التبرعات إلا أن الثلاجة تعود للتعطل من جديد.

كان أهالي مدينة العاشر من رمضان قد تقدموا بشكاوى عديدة نظرا لسوء حال مستشفى التأمين وعدم وجود بدائل لها داخل المدينة، وقام السيد رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، بتكليف القوات المسلحة بإعادة تطوير المستشفى، على أن تنتهي في خلال عام، إلا أن سوء المباني وتهالكها أدى إلى عدم إتمام التطوير.

كذلك وجود تشابكات إدارية حول مسئولية المستشفى بين وزارات وجهات مختلفة مثل الصحة والمجتمعات العمرانية والجامعة أدى لإهمال المستشفى.

وعود بلا تنفيذ

وكان المهندس شريف عبد البديع، معاون رئيس جهاز مدينة العاشر من رمضان، قد أكد في تصريحات صحفية سابقة منذ ما يقرب من العام، على أنه تم البدء فى إجراءات تحويل مستشفى التأمين الصحى بالمدينة إلى مستشفى عام، ورفع كفاءة وتطوير المستشفى لتحويلها لمستشفى عام لجميع التخصصات لخدمة أهالى مدينة العاشر من رمضان.

وأكد “عبد البديع”، في تصريحات فش شهر فبراير الماضي أنه تم عقد اجتماع تنسيقى بمقر جهاز مدينة العاشر من رمضان وتم تفقد المستشفى بحضور الإستشارى وشركة المقاولات الجارى إسناد أعمال التطوير لها والمكلفة من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ومهندسى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ومهندسى جهاز المدينة ومندوبى وزارة الصحة للوقوف على الحالة الإنشائية للمستشفي ووضع خطة للإخلاء الجزئى لأدوار المستشفى لتمكين شركة المقاولات من إتمام أعمال التطوير أولا بأول وتكليف الاستشارى بسرعة الانتهاء من اللوحات التنفيذية.

إلا أنه وحتى الآن لم يجد أي جديد على حال المستشفى، ومازال أهالى مدينة العاشر من رمضان يعانون من الإهمال الطبي للأحياء والأموات على حد سواء

شاهد أيضاً

جانب من المتفوقين

نادى الرواد يستعيد أنشطته بتكريم 255 متفوقا فى جميع مراحل التعليم فيديو وصور

كتب أحمد المنياوى احتفل نادى الرواد اليوم الخميس بـ 255 طالبا وطالبة من أبناء النادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *