الرئيسية / رياضة / بوابة الوقائع تكشف سر نسر احتفال لاعبي سويسرا بأهدافهم في مرمى الصرب.. ابحث عن السياسة
ما سر نسر احتفال شالكا وشاكيري
ما سر نسر احتفال شالكا وشاكيري

بوابة الوقائع تكشف سر نسر احتفال لاعبي سويسرا بأهدافهم في مرمى الصرب.. ابحث عن السياسة

تقرير أحمد صبحي

“لا سياسة في الرياضة” هذا هو شعار الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” منذ سنوات ولكن أحيانا ما يقوم اللاعبون بإقحام السياسة في ملاعب كرة القدم.

ويأتي هذا الإقحام بشكل مباشر مثلما فعل لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق محمد أبوتريكة حين ارتدى تي شيرت تضامنا مع غزة والقضية الفلسطينية، أو بشكل غير مباشر ورمزي مثلما حدث في في مباراة منتخبي الصرب وسويسرا التي أقيمت أقيمت مساء أمس الجمعة على ملعب كالينينجراد، في إطار الجولة الثانية للمجموعة الخامسة (E) بين منتخبي سويسرا وصربيا، والتي انتهت بفوز صعب للمنتخب السويسري على المنتخب الصربي في الوقت القاتل بهدفين مقابل هدف.

إقرأ أيضا

سويسرا تعود للصدارة بعد فوز صعب على صربيا بهدفين مقابل هدف

فكيف تدخلت السياسة في مباراة صربيا وسويسرا؟

كان المنتخب الصربي متقدما بهدف منذ الدقيقة الخامسة من بداية المباراة وحتى الدقيقة 52، حين نجح لاعب المنتخب السويسري تشاكا في إحراز هدف التعادل لينطلق محتفلا ويعقد يديه على شكل نسر محلق.

ويظل يقاتل السويسريون وخاصة تشاكا وشاكيري الذي حصل على لقب رجل المباراة man of the match  والذي ينجح في إحراز الهدف الثاني وهدف الفوز للمنتخب السويسري لينطلق أيضا محتفلا وهيعقد يديه على شكل نسر محلق أسوة بزميله تشاكا.

المهاجم السويسري شاكيري نجم المباراة
المهاجم السويسري شاكيري نجم المباراة

فما هو سر هذا النسر؟

هل تعرف دولة كوسوفو؟ هي أقليم يقع الحدود بين ألبانيا وصربيا والجبل الأسود والتي كانت تشكل قديما دولة يوغسلافيا قبل تفكيكها إلى مجموعة دول صغيرة، وغالبية سكان إقليم كوسوفو من الألبان المسلمين.

حاول إقليم كوسوف الانفصال عن جمهوريا يوغسلافيا ثم بعد انهيارها عقب الحرب الباردة قام الأقليم الصربي بضم كوسوفو إليه بالقوة ما أشعل حربا أهلية استمرت أكثر من عشر سنوات بين الأقليمين شهدت مجازر تحدث عنها العالم ومات فيها عشرات الآلاف من المواطنين من أقليم كوسوفو، وصفتها الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بحرب إبادة وتم لاحقا محاكمة الحكام الصرب بتهم جرائم حرب ضد الإنسانية.

ولكن ما دخل هذا التاريخ بمباراة كرة قدم خاصة أن أحد طرفيها هو سويسرا البلد المشهور بحياديته وبعده عن الصراعات الدولية والعرقية؟

ستختفي الدهشة والتساؤل حين تعرف أن اللاعبين الذين أحرزها هدفي سويسرا الصرب هما من أصول كوسوفية.

كان والد تشاكا من رجال الثورة الكوسوفية وتم اعتقاله من قبل الجيش الصربي وسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف شاهد فيها أسوأ أنواع التعذيب، حتى نجح في الخروج من المعتقل وهرب مع أسرته إلى سويسرا التي تربى فيها ابنه تشاكا وحمل جنسيتها ولعب في منتخبها.

لم يختلف الوضع كثيرا مع الطفل شاكيري الذي نجح والده في الهرب به من جحيم الحرب الأهلية بعد مصرع أغلب عائلته وأصدقائه، والذهاب إلى سويسرا.

ونشأ الطفلان شاكيري وتشاكا في سويسرا وحملا جنسيتها وانضما إلى منتخبها.

وجاءت مباراة الأمس لتكون بمثابة الحرب الأهلية والتي كان يقاتل فيها اللاعبان تشاكا وشاكيرا ضد عنصرية الدولة الصربية وانتقاما من عشر سنوات من الحرب والاقتتال وعشرات الآلاف من الضحايا.

وينجح اللاعبان في إحراز هدفين وينطلق كل منهما احتفالا وكأن بينهما اتفاق مسبق حيث يقوم اللاعبان بعمل نفس الاحتفالية وهي تشبيك اليد على شكل نسر منطلق، وهو شعار دولة ألبانيا الموحدة، وكأن اللاعبان يوجهان رسالة للعالم وللدولة الصربيا ملخصها.

نسر ألبانيا
نسر ألبانيا في مباراة الصرب وسويسرا

“نحن انتصرنا”

شاهد أيضاً

المهاجم السويسري شاكيري نجم المباراة

سويسرا تعود للصدارة بعد فوز صعب على صربيا بهدفين مقابل هدف

كتب يوسف عبدالعزيز نجح المنتخب السويسري في العودة إلى المنافسة على الصعود للدور الـ 16 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *